11°القدس
10°رام الله
10°الخليل
16°غزة
11° القدس
رام الله10°
الخليل10°
غزة16°
الخميس 26 نوفمبر 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

"الحاجز" يواصل أفكاره الإبداعية

بالفيديو: "جبر الخواطر" تنتصر لصاحب السعادة في أحد أحياء غزة منذ 12 عاماً

غزة - فلسطين الآن

لوحة مشرقة في مبادرات "جبر الخواطر"، تنطلق من جديد لتثبت أن غزة وقت الأزمات تزيد من وحدة أبناء شعبها، يتلاحمون فيما بينهم، يتقاسمون الألم والأمل، والفرح والحزن، الكل يساهم بما يستطيع.

وضمن هذه المبادرات الخيرية والفردية، ومن أجل إدخال البسمة على الفقراء وأصحاب العطاء في أماكن تواجدهم، رسم الشاب أحمد حجازي المعروف بلقب "الحاجز"، البسمة على وجه أحد رجال الحي في منطقته والذي يعمل على نظافة الحي منذ أكثر من 12 عاماً دون أي مقابل.
 
العم "أبو سلمان" كما وصفه "الحاجز"، لا يشبه غيره من خلال نقاء قلبه على أرض الواقع، والمحافظة على نظافة الحي الذي يقطنه.

الشاب أحمد حجازي والمعروف عنه في قطاع غزة، من الأشخاص المبادرين في العمل الخيري، أصر على أن يرسم البسمة على وجه العم "أبو سلمان"، من خلال جبر خاطره بلعبة شيقة، عبارة عن تواجد عدد من الكرات في سلة خشبية، يتواجد بداخلها عدد من النقود، ومن يكسر هذه الكرة في الحائط فله ما في الكرات، إلى أن أنهى جميع الكرات، وربح العم "أبو سليمان" جميع النقود في الكرات.

هدايا الله 

وقال أحمد حجازي، إن الله يرسل لنا هدايا بعضهم لبعض، فالله أرسل لنا "العم أبوسلمان" ليعلمنا معنى أخر من معاني العطاء.

وأضاف حجازي: "العم أبو سلمان عطاءً لا يشبه غيره مترجماً نقاء قلبه على أرض الواقع، بالمحافظة على نظافة الحي".

وتابع: "إنه رجل السعادة الأول في حيّنا منذ 12 عاماً، وكان لله من وراء قصده، لنكن سفراء خير على قدر طاقتنا".

تفاعل واسع 

وعقب انتشار مقطع الفيديو الذي يقوم فيه الشاب حجازي بلعب لعبة الكرات مع "أبو سلمان"، ضجت مواقع التواصل بهذا الفيديو، وأثنت على ما قام به "الحاجز"، من مبادرة "جبر الخاطر" لهذا الرجل النقي.

وتفاعل المئات على صفحات التواصل الاجتماعي بهاشتاج #جبر_الخاطر، حيث تداول فيديو "الحاجز مع العم أبو سلمان"، وسط مطالبات بزيادة الاهتمام بهذه الفئات.

وقال محمد الصيفي، "أنت مبدع وصاحب أفكار إبداعية فخة، ربنا يوفقك صديقي".

أما خلود محمد فعبرت عن فرحتها بهذه الفكرة من خلال قولها: "جزاك الله خير، فعلا جبر الخواطر عبادة عظيمة".

بدورها أثنت إسراء فايز وقالت: "العم ابو سلمان الشخص الرائع فالحارة الله يعطيه الصحة يارب".

وثمنت هبة محمد المبادة فقالت :"أنت جميل قلبا وقالبا .. الله يحميك ويسعدك".

المصدر: فلسطين الآن