15°القدس
15°رام الله
15°الخليل
17°غزة
15° القدس
رام الله15°
الخليل15°
غزة17°
الأربعاء 21 ابريل 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

كيف تناول الإعلام الإسرائيلي فوز السنوار رئيساً لحركة حماس بغزة؟

ما إن ظهرت نتيجة الانتخابات الداخلية لقيادة حركة حماس في قطاع غزة، حتى تهافتت وسائل الاعلام العبرية لنقل صورة الفائز ومدى قدرته على حكم القطاع وسياسته تجاه "إسرائيل" وعلاقاته مع إيران.

صحيفة يديعوت أحرنوت وصفت الانتخابات بالدراما وأنه بعد أربع جولات متوترة من التصويت، تمكن زعيم حماس في غزة يحيى السنوار من هزيمة منافسيه وانتُخب لولاية أخرى كزعيم لحماس في قطاع غزة.

وفي الجولات الثلاث السابقة أمس، لم يتمكن أي من المرشحين من الحصول على الأغلبية المطلقة اللازمة لفوز 161 من أصل 320 عضوا في مجلس الشورى، في الجولتين الأوليين جاء السنوار في المركز الأول ، وفي الجولة الثالثة التي عقدت أمس لم يكن لديه سوى صوت واحد لهزيمة منافسه الرئيسي نزار عوض الله في المعركة المتقاربة، فاضطرت حماس للذهاب إلى الجولة الرابعة، وبحسب التقارير الواردة حصل السنوار اليوم على 167 صوتاً، وبالتالي فاز بولاية أخرى.

يتولى السنوار قيادة حماس في قطاع غزة منذ عام 2017، وخلال فترة ولايته، انتقل مركز صنع القرار الرئيسي لحركة حماس إلى غزة، حيث كان في السابق في الخارج.

من جانبه عقبت قناة "كان" على فوز السنوار بأنه أحد قادة حركة حماس منذ الانتفاضة الأولى، وفي تلك الأيام قاد خلية كانت مهمتها القضاء على المتعاونين مع "إسرائيل"، سُجن السنوار في سجن إسرائيلي، وأصبح قريباً من الشيخ ياسين.

وأطلق سراحه في صفقة شاليط عام 2011 وتم ترحيله إلى قطاع غزة، ومنذ ذلك الحين، أصبح السنوار من كبار الشخصيات في قيادة الحركة، حتى أصبح رسمياً زعيم الحركة في قطاع غزة، قبل حوالي أربع سنوات.

وذكر موقع "واللا" أنه على الرغم من علاقات السنوار بالذراع العسكري لحماس وخطابه "العدواني" تجاه "إسرائيل"، سُجلت في السنوات الأخيرة عمليات "هدنة" في قطاع غزة من خلال الأموال التي تحولها قطر إلى القطاع بموافقة إسرائيلية.

وأوضح الموقع أنه ربما لو تغيرت قيادة حماس فقد تُقلب التفاهمات رأساً على عقب ويؤدي ذلك إلى تصعيد مع "إسرائيل".

من جانبه ذكر موقع "واللا" أن عوض الله يُعتبر شخصية سياسية فذة على عكس منافسه السنوار صاحب الشخصية العسكرية، كما تربطه علاقات قوية مع إيران ومع إسماعيل هنية.

واعتبر الموقع أن اختيار عوض الله سيٌعتبر خطوة إلى الوراء مع "إسرائيل"، موضحاً أن المسؤولين في "إسرائيل" مختلفون في التفاضل بينه وبين السنوار الذي اختار طريق الهدنة مع "إسرائيل" وعوض الله القادر على خلط الأوراق مع "إسرائيل" والذي وصفوه "بالمتشدد".

يذكر أن حماس مقسمة إلى أربع مناطق - قطاع غزة والضفة الغربية والشتات والأسرى في السجون الإسرائيلية، وتنتخب كل منطقة رئيساً من خلال مجلس شورى.

انتخابات حماس، التي تجري كل أربع سنوات، عملية معقدة وطويلة وسرية، وتجري هذه السنة بالتوازي مع الاستعدادات للانتخابات البرلمانية الفلسطينية المقرر إجراؤها في مايو المقبل.

المصدر: فلسطين الآن