21.28°القدس
21.04°رام الله
20.13°الخليل
25.99°غزة
21.28° القدس
رام الله21.04°
الخليل20.13°
غزة25.99°
السبت 27 نوفمبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

نقابة الموظفين تدين قرار السماح للمستوطنين بالصلاة الصامتة في الأقصى

أدانت نقابة الموظفين في قطاع غزة صباح يوم الثلاثاء، القرار الإسرائيلي بالسماح للمستوطنين الصلاة الصامتة في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلة.

وقالت النقابة في بيان صحفي، إنه "في الوقت الذي تتواصل فيه الاعتداءات الإسرائيلية على أهلنا  في القدس والشيخ جراح وهدم بيوتهم وطردهم منها في محاولة لتهويد العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني  وتوسيع الاستيطان للتضيق على شعبنا الصامد المرابط.

وأكدت، يأتي قرار المحكمة الصهيونية بالسماح للمستوطنين الصهاينة بأداء صلاتهم التلمودية الصامتة داخل الحرم القدسي في اعتداء صارخ على حقوق المسلمين وانتهاك لملكيتهم الحصرية للحرم المقدس.

وتابعت، هذا القرار يمس جوهريًا بالسيادة الدينية والسياسية للشعب الفلسطيني على الحرم القدسي وخاصة ساحة البراق وحائطها وهو مقدمة للتقسيم الزماني والمكاني للحرم. 

ونوهت، يأتي استدعاء الشيخ عكرمة صبري ومنعه من الصلاة في المسجد الأقصى بعد تنديده بالقرار الإسرائيلب في إطار السياسة الصهيونية لإرهاب صاحب الحق الأصلي من الدفاع عن حقه ومقدساته.

وشددت، أنها تدين القرار الصهيوني وتدعو شعبنا وأهلنا في القدس والداخل وفي كل مكان  للتصدي لهذا القرار الجائر وإبطاله لأن القرار للبت في قضايا تمس جوهر شرعية وجودنا كفلسطينيين على هذه الأرض، مؤكدة على أنّه لا صلاة ولا شرعية ولا حق لغير المسلمين في المسجد الأقصى والحرم القدسي .

وطالبت، دول العالم والدول العربية خاصة المملكة الأردنية الهاشمية صاحبة الوصاية بالوقوف عند مسؤوليتها والتصدي للسياسات الصهيونية الرعناء حتى لا تؤدي تداعيات القرار إلى اشتعال المنطقة.
 
وأشارت، إلى أن المخاطر التي يتعرض لها المسجد الأقصى والحرم القدسي تدفعنا لأن ندق جرس إنذار للجميع بعدم السماح للاحتلال بالاعتداء على حقنا وانتهاك سيادتنا السياسية والدينية على أرضنا ومقدساتنا.

وختمت، رغم واقع الموظفين الصعب إلا إن القضايا الوطنية والإسلامية تستنفر لها هممهم لتقول كلمتها في مواقف التحدي ضد همجية العدو الإسرائيلي على قدسنا ولن تستطيع هذه الظروف القاهرة التي يمر بها الموظف الناتجة عن حصار غزة من تثني تفكيره وثباته على القضايا الوطنية وحفاظه على المقدسات الدينية.

المصدر: فلسطين الآن