6.77°القدس
6.51°رام الله
6.77°الخليل
12.94°غزة
6.77° القدس
رام الله6.51°
الخليل6.77°
غزة12.94°
الأربعاء 19 يناير 2022
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

الشنار: المدخل الأمني لإدارة العلاقات الداخلية فاشل ومن أدوات المستبدين

أكد المرشح عن قائمة "القدس موعدنا"، مصطفى الشنار، مساء اليوم الجمعة، أن المدخل الأمني لإدارة العلاقات الوطنية الداخلية مدخل فاشل بامتياز وهو من أدوات المستبدين.

وقال الشنار إن هذا المدخل لم يثبت يوما نجاحا واحدا في معالجة الأزمات المجتمعية ذات الطابع السياسي.

وأضاف أن الحملات الأمنية التي تشنها أجهزة أمن السلطة لم تنتج إلا مزيد من الانفجارات الداخلية والخراب الاقتصادي والاجتماعي والتيه السياسي. 

وتساءل الشنار قائلا: "السؤال الذي نكرر طرحه على صانع السياسة الداخلية الفلسطينية، ما هي المصلحة الوطنية في تكثيف الاعتقال السياسي الموجه للأسرى المحررين والطلبة ونشطاء الوطن؟!".

وأضاف أن هذه الاعتقالات لا تجني سوى المزيد من الاحتقان الداخلي وتمزيق النسيج الاجتماعي وصناعة الأحقاد ومجتمع الكراهية.

ولفت الشنار الانتباه إلى أن الأسير المحرر سامر درويش لن يكون آخر المعتقلين السياسيين، وهو الذي أمضى 19 عاما في سجون الاحتلال، واعتقل أمس لدى أمن السلطة.

واعتقلت أجهزة أمن السلطة، مساء أمس الخميس، الأسير المحرر سامر درويش من منزله في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس.

وأفادت عائلة المحرر درويش أن نجلها لم يكمل العام بين ذويه، بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال من اعتقال دام ١٩ عاما.

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية، حملات الاعتقال السياسي التي شملت مناطق ومدن مختلفة، وطالت أسرى محررين وطلبة ونشطاء ومواطنين، فيما تستمر في احتجاز آخرين دون محاكمة.

ووثقت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة، أكثر من (2578) انتهاكاً ارتكبتها السلطة خلال عام 2021 الماضي، ووصفت خلال تقريرها السنوي للانتهاكات بأنه "العام الأسود في قمع الحريات".

المصدر: فلسطين الآن