23.83°القدس
22.87°رام الله
21.3°الخليل
27.16°غزة
23.83° القدس
رام الله22.87°
الخليل21.3°
غزة27.16°
السبت 21 مايو 2022
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

أقطاب حكومة الاحتلال يرجحون صمودها بغض النظر عن قرار نتنياهو

لا تزال الحلبة السياسية في "إسرائيل" تحاول التأقلم مع مغادرة محتملة لرئيس حكومة الاحتلال السابق وزعيم المعارضة بنيامين نتنياهو، للحياة السياسية وتداعيات ذلك على الائتلاف الحكومي.

وقال رئيس حزب هناك مستقبل، وزير الخارجية يائير لابيد، إن الحكومة ستصمد حتى إذا تم اقصاء نتنياهو عن الحياة السياسية، إذ أنها تعتمد على أدائها الجيد حتى الآن وعلى الثقة المتبادلة بين مركباتها. كما نقلت عنه هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية.

وبشأن قانون التجنيد، قال لابيد إن القانون غير موجه ضد المتزمتين اليهود الحريديم، إلا أنه يأتي لصالح "إسرائيل" والشراكة في المصير بين كافة أطياف الشعب. وفق وصفه.

ومن جانبها رجحت وزيرة المواصلات ميراف ميخائيلي رئيسة حزب العمل، أن لا تؤثر صفقة المرافعة المحتملة لنتنياهو مع الإدعاء، على بقاء حكومة الاحتلال الإسرائيلية التي قالت إنها "ستواصل العمل من أجل المواطنين جميعًا".

فيما أعرب عوديد فورير وزير الزراعة من حزب إسرائيل بيتنا، عن تفاؤله حيال استمرار استقرار حكومة الاحتلال، قائلًا "في كل حكومة هناك خلافات، ونحن نعمل على حلها داخل الائتلاف".

بينما عارض عضو الكنيست عن ميرتس موسى راز انضمام أحزاب الليكود والصهيونية المتدينة إلى الحكومة حتى بدون نتنياهو، مؤكدًا على ضورة صمود هذه الحكومة مهما قرر نتنياهو بشأن حياته السياسية.

المصدر: فلسطين الآن