22.74°القدس
22.66°رام الله
20.74°الخليل
26.6°غزة
22.74° القدس
رام الله22.66°
الخليل20.74°
غزة26.6°
السبت 21 مايو 2022
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

لإنقاذ الفريق من الغرق..

تقرير: شبير و"البحرية" تحديات شاقة وصعبة للعودة إلى الطريق الصحيح

محمد الخطيب - فلسطين الآن

بعد أن أعلن نادي خدمات الشاطئ عن عودة المدرب حمادة شبير لتدريب الفريق بعد سلسلة النتائج السلبية للفريق في بطولة الدوري، تبدأ من اليوم مهمته لإنقاذ الفريق بعد كبوته الكبيرة، التي لم تحصل في تاريخ النادي، صاحب التاريخ العريق في الكرة الفلسطينية.

وسيتوجب على شبير مواجهة تحديات شاقة، من أجل إعادة "البحرية" إلى الواجهة والطريق الصحيح مرة أخرى في هذا الموسم الصعب، وتحقيق آمال وطموحات جماهير "البحرية في هذا الموسم من أجل الابتعاد عن شبح الهبوط، في ظل تواجد الفريق بالمركز الأخير بجدول الترتيب، بنقطة واحدة، بعد مرور 7 جولات على بداية الدوري.

وستكون الأعين موجهة صوب المدرب شبير، من خلال الأسلوب الجديد الذي سيقدمه مع الفريق في الدوري، بعد البداية السيئة للفريق في أول 7 جولات، حيث تعرض الفريق لـ6 هزائم، مقابل تعادل وحيد، الأمر الذي أشعل ثورة غضب في صفوف جماهير "البحرية".

ولذلك نعرض لكم في "فلسطين الآن" خلال السطور القادمة، أبرز تلك التحديات التي على شبير مواجهتها وحلّها بشكل آمن، لكي يعيد "البحرية" إلى طريقه الصحيح، وتحقيق طموحات الجماهير العاشقة لنادي خدمات الشاطئ.

إعادة الثقة

أول التحديات والأهداف الملقاة على المدرب حمادة شبير في فريق الشاطئ، هو إعادة الثقة للفريق في الدوري بعد الانتكاسة التي مر بها في أول 7 جولات من عمر الدوري.

وسيعمل شبير على إيجاد توليفة جديدة للفريق للظهور بشكل جيد، بعد أن فشلت التوليفة الحالية للفريق بتقديم أداء مميز للفريق خلال الدوري، رغم وجود عناصر مميزة في الفريق سواء في الصف الأساسي والاحتياطي.

كما أنه سيعيد الأمل لنجوم كثيرة بالفريق كان يثق بهم عندما كان مدرباً للفريق، وتعرضوا لمشاكل من بعده مع المدربين السابقين للفريق.

المشاكل الهجومية والدفاعية

وسيكون على المدرب حمادة شبير في اللقاء الأول الذي يخوضه مع الفريق أمام خدمات رفح في الجولة الثامنة من عمر الدوري، حل المشكلة العقيمة لخط الهجوم في الدوري، والذي سجل 3 أهداف فقط في الدوري، كأقل فريق يسجل في البطولة، رغم كمّ الفرص التي حصل عليها الفريق خلال مباريات الدوري.

وسيتعين على شبير اللعب بطريقة مناسبة للفريق للوصول لمرمى الخصوم، في ظل امتلاكه للعديد من المهاجمين المميزين، أبرزهم، سليمان العبيد، ومهند أبو زيد، وبلال النجار.

ويأمل شبير أن يجد ضالته بحل المشاكل الهجومية في لاعبي الفريق خلال الجولات القادمة، من أجل الابتعاد عن فكرة التعاقد مع مهاجمين خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة.

كما سيتعين على شبير، إيجاد حلول واقعية، للمشاكل الدفاعية في الفريق، حيث يعاني الفريق بشكل كبير من استقبال أهداف سهلة جداً، إذ استقبل الفريق 14 هدفاً خلال الـ7 جولات الماضية، كأكثر فريق استقبالاً للأهداف في بطولة الدوري.

إثبات النفس

وسيعمل المدير الفني لخدمات الشاطئ حمادة شبير على إثبات نفسه من جديد في عالم التدريب، بعدما فشل في تحقيق نتائج إيجابية مع فريق الصداقة في بطولة الدوري، في الجولات الـ5 الأولى، وحصوله فقط على نقطتين، الأمر الذي عجل برحيله عن صفوف "المدفعجية" وتقديم استقالته من تدريب الفريق.

وسيقدم شبير كل ما في جعبته في هذا الموسم لفريق "البحرية"، من أجل الظهور بشكل يليق باسم الفريق واسمه المعروف وسط متابعي الرياضة الفلسطينية في كافة محافظات الوطن.

وسيعول شبير على اللاعبين في صفوف "البحرية"، من أجل إثبات نفسه من جديد في عالم التدريب، والابتعاد عن الفشل الذي صاحبه مع فريق الصداقة في بطولة الدوري، رغم تتويجه بلقب بطولة الشهيد ياسر عرفات الودية، لأندية النخبة في القطاع، مع "المدفعجية" قبل بداية الدوري.

مباراة صعبة

ويصطدم شبير في أول لقاءاته مع البحرية، أمام خدمات رفح المنتشي بفوزه على جاره شباب رفح، واقترابه بقوة من صدارة دوري الممتازة، بعد تقليص الفارق مع المتصدر اتحاد الشجاعية إلى 3 نقاط فقط.

ويعلم شبير مدى صعوبة اللقاء على فريقه، خاصة أنه سيقام على ملعب رفح البلدي، الذي يعد صعباً على جميع الفرق الغزية، التي تذهب لمواجهة قطبي الكرة الرفحية الخدمات والشباب.

وسيسعى شبير في هذه المباراة، للخروج بأقل الأضرار، من أجل حصد عدد نقاط أكثر قبل نهاية مرحلة الذهاب، والابتعاد عن لغة حسابات الهبوط في نهاية الدوري، في ظل امتلاك الفريق نقطة واحدة فقط من 7 جولات لعبها الفريق في بطولة الدوري.

المصدر: فلسطين الآن