28.91°القدس
28.36°رام الله
28.52°الخليل
34.38°غزة
28.91° القدس
رام الله28.36°
الخليل28.52°
غزة34.38°
الثلاثاء 05 يوليو 2022
4.24جنيه إسترليني
4.94دينار أردني
0.19جنيه مصري
3.65يورو
3.5دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.24
دينار أردني4.94
جنيه مصري0.19
يورو3.65
دولار أمريكي3.5

برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به

من الطبيعي أن تبرد يداك عندما تكون خارج المنزل في فصل الشتاء أو في غرفة بها مكيف هواء، ولكن عندما يتواصل هذا الشعور بالبرد دون توقف فقد يكون لذلك أسباب أخرى.

في تقرير نشره موقع "ليف سترونغ" (livestrong) الأميركي، قالت الكاتبة ماري غرايس تايلور إن برودة اليدين أو أطراف الأصابع باستمرار تعني أن الدم لا يتدفق إليها كما ينبغي، وهو ما يعد علامة على وجود مشكلة صحية.

يشرح الدكتور ألان تانبي، جراح الأوعية الدموية في مركز ميرسي الطبي في بالتيمور بماريلاند، أن "وجود انسداد في الشرايين يمنع الدم من الوصول إلى نقطة معينة في الجسم يمكن أن يسبب برودة في اليد. كما يؤدي التعرض للبرد إلى تشنج الأوعية الدموية أو تضيقها، مما يقلل في النهاية من تدفق الدم إلى اليدين".

وقد يسبب ذلك شعورا بالألم في اليدين، لكن هناك بعض الأعراض الأخرى التي يجب الانتباه إليها لأنها قد تدلّ على وجود مشاكل أكبر من بينها:

1- متلازمة رينود (Raynaud’s Syndrome)

يمكن أن تكون الأيدي الباردة أو الشاحبة أو المخدرة لدرجة مؤلمة، علامة على إصابتك بمرض رينود. وتتسبب هذه الحالة في تقلص الأوعية الدموية في اليدين والأصابع عندما يُصاب الشخص بالبرد أو الإجهاد، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم. وغالبا ما يصاب الشخص بمتلازمة رينود عندما تتغير درجة حرارة المحيط فجأة، مثل الدخول إلى مبنى شديد التكييف، حيث يبدأ الشعور بالبرد أو الانزعاج في إصبع واحد ثمّ ينتشر لبقية الأصابع في كلتا اليدين.

وأضافت الكاتبة أن متلازمة رينود يمكن أن تكون أيضًا حالة ثانوية ناجمة عن حالات صحية أخرى، بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة أو تصلب الجلد أو تصلب الشرايين أو ارتفاع ضغط الدم الرئوي. ويمكن أن يتسبب التعرض للمواد الكيميائية في مكان العمل، مثل كلوريد الفينيل أو الاستعمال المكثّف لليد مثل الكتابة أو العزف على آلة موسيقية، في الإصابة بمرض رينود ثانوي أيضا.

وغالبا ما يتضمن علاج رينود الأساسي تجنب المحفزات التي تسبب البرد والانزعاج وإعادة تدفئة اليدين عندما تصبح باردتين جدا. بالنسبة للأعراض الحادة التي تسبب الألم، يقول الدكتور تانبي إنه يمكن للأدوية الفموية أو الكريمات، بما في ذلك حاصرات قنوات الكالسيوم وموسعات الأوعية، أن تساعد على تخفيف الألم.

2- مرض السكري

قد يعاني المصابون بداء السكري من اعتلال الأعصاب أو تلف الأعصاب الذي يمكن أن يؤدي إلى إحساس غير مريح في اليدين والقدمين. ويصف بعض الأشخاص هذا الشعور بأنه مثل الخدران أو الوخز أو الحرقة المؤلمة في أيديهم، وفي بعض الأحيان يكون مثل التعرض للطعن.

يساعد الالتزام بنمط حياة صحي مثل المحافظة على وزن صحي وضغط دم معتدل وممارسة الرياضة بانتظام وتناول أدوية السكري بناءً على إرشادات الطبيب، على إبطاء أو الحد من تفاقم حالة الاعتلال العصبي. لا يمكن عكس تلف الأعصاب، وإنما يمكن السيطرة على آلام الاعتلال العصبي من خلال مجموعة من الأدوية والعلاج الطبيعي والوظيفي للمساعدة في تحسين قوة أعصاب اليد ووظيفتها.

3- فقر الدم

إذا اقترنت برودة اليدين أو القدمين بالإرهاق الشديد وشحوب الجلد وضيق التنفس والدوار، فربما تلك علامة على إصابتك بفقر الدم. علاج هذه المشكلة والأعراض الكامنة وراءها بسيط، ولا يتطلّب سوى تناول كميات كافية من الحديد.

يساعد تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد على علاج فقر الدم، ولكن في بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة إلى تناول مكملات الحديد.

4- قصور الغدة الدرقية

يعتبر قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية من بين الأسباب الشائعة لبرودة اليدين. تحدث هذه الحالة عندما لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات، مما يبطئ وتيرة التمثيل الغذائي في الجسم. وقد يصبح الشخص أكثر حساسية لتدني درجات الحرارة، بالإضافة إلى ظهور أعراض أخرى مثل زيادة الوزن والتعب وآلام المفاصل أو العضلات وجفاف الجلد وتساقط الشعر وحتى تغيرات في الحالة المزاجية.

من السهل معالجة قصور الغدة الدرقية من خلال هرمون الغدة الدرقية الاصطناعي، الذي يكون في شكل حبوب يتناولها المريض يوميا من أجل عكس الأعراض.

5- تناول بعض الأدوية

في حال ملاحظة برودة اليدين بعد تناول دواء جديد، فقد يكون الدواء هو السبب. لبعض الأدوية القدرة على تحفيز متلازمة رينود الثانوية مثل حبوب منع الحمل وأدوية البرد والحساسية التي يمكن تناولها دون وصفة طبية، وأدوية الصداع النصفي، وأدوية ارتفاع ضغط الدم، وبعض أدوية العلاج الكيميائي.

في بعض الحالات، من الممكن تغيير الأدوية أو تعديل الجرعة التي تتناولها لتخفيف هذه المشكلة الثانوية. ولكن إذا لم يكن هذا الخيار متاحًا، فتجنب كلّ ما من شأنه أن يحفّز الشعور بالبرد، وحاول تدفئة يديك عندما تصاب بالبرد، وقد يساعدك ذلك في التحكم في الألم.

أفضل العلاجات لبرودة اليدين

هناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها لتقليل الانزعاج والتحكم في الشعور بالبرد، وهي تتضمن ما يلي:

1- حماية يديك من البرد

لحماية اليدين من البرد يجب ارتداء القفازات قبل الخروج في الطقس البارد أو لمس الأشياء الباردة، مثل الطعام المجمّد أو عجلة القيادة الباردة. كما ينصح الدكتور تانبي بتدفئة اليدين عندما يكون الجو شديد البرودة.

2- الابتعاد عن محفّزات البرد

يجد بعض الأشخاص المصابين بمتلازمة رينود أن أيديهم تصبح باردة استجابة للتوتر، لكن بعض الأساليب البسيطة مثل ممارسة اليوغا أو التأمل أو حتى الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن تساعد على التحكم في الإجهاد.

3- تدفئة اليدين بسرعة

عندما تصبح يداك باردتين وتسبّب لك الانزعاج، عليك فعل كل ما بوسعك لتدفئتها. فعلى سبيل المثال، إذا كنت بالخارج فعليك العودة بسرعة إلى داخل المنزل ونقع يديك في ماء دافئ إن أمكن، وإذا لم يكن الماء الدافئ متوفرا، ضع يديك تحت إبطيك لتدفئتهما، إلى جانب تحريك وهزّ أصابعك لتسريع حركة الدورة الدموية.

متى يجب زيارة الطبيب في حالة برودة اليدين؟

من الطبيعي أن تصاب يداك بالبرودة عندما تكون خارج المنزل في البرد، ولكن إذا كان التعرض لدرجات الحرارة الباردة باستمرار يجعل يديك غير مرتاحتين للغاية، أو عندما تشعر ببرودة في يديك حتى عندما يكون الجو دافئا، فعليك حينها الاتصال بطبيبك.

المصدر: فلسطين الآن