25.58°القدس
24.99°رام الله
25.18°الخليل
31.04°غزة
25.58° القدس
رام الله24.99°
الخليل25.18°
غزة31.04°
الثلاثاء 09 اغسطس 2022
3.99جنيه إسترليني
4.67دينار أردني
0.17جنيه مصري
3.37يورو
3.31دولار أمريكي
جنيه إسترليني3.99
دينار أردني4.67
جنيه مصري0.17
يورو3.37
دولار أمريكي3.31

فرنسا تفكر بالعودة لتوليد الكهرباء بالفحم .. ودعوات لـ"التقشف"

تفكر باريس بالعودة إلى توليد الطاقة الكهربائية بالفحم بسبب الاضطراب في سوق الطاقة، لكنها قالت إنها لن تستخدم فحما روسيا بسبب الحرب على أوكرانيا.

وأكدت وزارة الانتقال الطاقي الفرنسية الأحد أنها قد تستأنف الشتاء القادم إنتاج الكهرباء من محطة تعمل بالفحم في شرق البلاد بعد أن أغلقتها في 31 آذار/مارس، وذلك "في ضوء الوضع الأوكراني" واضطراب سوق الطاقة.

وقالت الوزارة مؤكدة معلومات أوردتها إذاعة "آر تي إل" المحلية: "هناك احتمال لتشغيل محطة الطاقة في سان أفولد لبضع ساعات إضافية، إذا احتجنا إليها في الشتاء المقبل".

وأضافت: "سيبقى على أي حال إنتاج الكهرباء بالفحم دون عتبة واحد في المئة من إجمالي الإنتاج"، مؤكدة أيضا أنه "لن يتم استخدام الفحم الروسي".

هناك حاليا محطة طاقة واحدة فقط تعمل بالفحم في كورديماي غرب فرنسا التي تنتج أكثر من 67 بالمئة من الكهرباء عبر محطات نووية، في حين بلغت حصة الكهرباء المنتجة عبر الوقود الأحفوري في عام 2020 نحو 7,5 بالمئة تنقسم إلى 0,3 بالمئة عبر الفحم و6,9 بالمئة عبر الغاز.

وأكدت الوزارة أن إعادة التشغيل لا تمس بالتزام الرئيس إيمانويل ماكرون إغلاق كل محطات الطاقة التي تعمل بالفحم في فرنسا.

بدورها، أعلنت ألمانيا والنمسا وهولندا مؤخرا عن زيادة استخدام الفحم، وهو الوقود الأحفوري الأكثر إضرارا بالمناخ، للتعويض عن انخفاض إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا.

وأثار القرار قلق المفوضية الأوروبية والمنظمات البيئية التي أشارت إلى خطر تقويضات الطموحات البيئية للاتحاد الأوروبي.

على جانب آخر، حث رؤساء شركات الطاقة العملاقة في فرنسا، الأحد، الأفراد والشركات على الحد من استهلاك الطاقة فورا؛ استعدادا لأزمة طاقة تلوح في الأفق.

وقال الرؤساء التنفيذيون لشركات إنجي، وإي.دي.إف، وتوتال في خطاب مفتوح نشرته صحيفة جورنال دو ديمانش الأسبوعية الفرنسية: "نحتاج إلى العمل بصورة جماعية لتقليل استهلاكنا من أجل استعادة القدرة على التصرف".

وأشار الخطاب الذي وقعته كاترين ماكجريجور من شركة إنجي وجان برنارد ليفي من شركة إي.دي.إف وباتريك بويان من شركة توتال، إلى الانخفاض الحاد الذي طرأ على شحنات الغاز الروسي، بالإضافة إلى الإنتاج المحدود للكهرباء بسبب الصيانة.

وقالت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيت بورن، الخميس؛ إن فرنسا تهدف إلى ملء منشآتها المخصصة لتخزين الغاز بحلول أوائل الخريف. وتبلغ نسبة امتلاء مواقع تخزين الغاز في فرنسا حاليا 59 بالمئة.

وكالات