24.42°القدس
23.84°رام الله
23.3°الخليل
27.39°غزة
24.42° القدس
رام الله23.84°
الخليل23.3°
غزة27.39°
الإثنين 20 مايو 2024
4.69جنيه إسترليني
5.23دينار أردني
0.08جنيه مصري
4.04يورو
3.7دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.69
دينار أردني5.23
جنيه مصري0.08
يورو4.04
دولار أمريكي3.7

حارتنا..

السّلطة وعَدت بدولةٍ فأوفت!

مهند أبو جبل - فلسطين الآن

لطالما طبّلت السلطة وقيادتها وزمّرت لحل الدولتين وأوهام السلامِ طيلة السنواتِ الماضيةِ، معتبرةً أنها السبيل الوحيد لتحرير الأوطان والسيادة على هذه الأرضِ.

لقد ظلمنا السلطة وخيار سلامها العفنِ الذي داسه الاحتلال بأقدامه، إلا أنّها ما زالت مصرة على التمسك به في ظل عدوان غادر وشامل يطال الأراضي الفلسطينية من قتلٍ واستباحة لدماء الفلسطينيين وقراهم في كل مكانٍ.

نعم لقد أوفت السلطة بوعدها بدولةٍ ولكن ليس للفلسطينيين وإنما للمستوطنين الذي عاثوا خرابًا ودمارًا في القرى والبلدات الفلسطينية.

وزيادة الوفاء إلى الوفاء، فإن 70 ألف عسكري ينتمون لأجهزة السلطة عززوا دولة المستوطنين بتوجيه سلاحهم إلى أبناء شعبهم، وممارسة الاغتيال والاعتقال السياسي ضد النشطاء والمعارضين وطلبة الجامعات والأسرى المحررين وغيرهم.

لقد غابُوا في الميادين التي من المفترض أن يكونوا فيها، وحضروا في الميادين التي من المفترض أن يكون جيش الاحتلال فيها، من مداهمة للبيوت ليلًا ورش غاز الفلفل والغاز وإطلاق الرصاص نحو بيوتِ الآمنين.

ثم يطّل اشتيه في ترمسعيا تلك القرية التي ذاقت ويلات المستوطنين، ليقول لديكم جواز سفر أمريكي اشكوا وابكوا في خطابٍ أقل ما يقال عنه ذليل ووضيع من شخص فرض نفسه على الفلسطينيين وتعتبر حكومته الأسوأ في تاريخ الشعب الفلسطيني.

السلطة لم تكتف بالصمت بل ساندت الاحتلال في كل خطوةٍ بالقمع والقتل فكانت شريكةً فعليةً وجهازًا عاملًا ضمن أجهزة الاحتلالِ.. فمتى يُقتلع هذا السرطان من أجساد الشعب الفلسطيني!!!

 

 

 

 

المصدر: فلسطين الآن