29.43°القدس
28.94°رام الله
28.3°الخليل
29.49°غزة
29.43° القدس
رام الله28.94°
الخليل28.3°
غزة29.49°
الأحد 23 يونيو 2024
4.75جنيه إسترليني
5.3دينار أردني
0.08جنيه مصري
4.02يورو
3.76دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.75
دينار أردني5.3
جنيه مصري0.08
يورو4.02
دولار أمريكي3.76

خطوات آمنة لتثبيت الحمل ونمو الجنين وتطوره

كل النساء يشعرن في بدايةِ الحمل.. أنّ هذه الفترة حسّاسة وتتطلّب المزيد من الرّعاية والاهتمام، وهذا الأمر صحيح، إذ ينبغي على الحامل أن تأخذ بعين الاعتبار جميع التدابير اللّازمة لتحظى بالراحة البدنية والنّفسيّة، لضمان ثبات الحمل ونُمو الجنين وتطوّره بشكلٍ سليم، ولتكون تجربة الحمل خالية من الخوف ومشاعر التعب والوهن.. وهذا الأمر يتطلب وضع نظام غذائي خاص، والقيام برياضة ما مناسبة، مع الابتعاد عن تناول بعض الأطعمة والتقرب من أخرى وهكذا. اللقاء واستشاري التغذية الدكتور أحمد موافي.

تناولي فيتامينات الحمل الشاملة

التزمي بفيتامينات الحمل، سارعي بالبدء بأخذ الفوليك أسيد- إن لم تكوني قد بدأتِ به قبل شهر من الحمل- في أقرب وقت ممكن منذ معرفتك بحدوث الحمل.. كما يوصى عادة بالبدء بفيتامينات الحمل الشاملة بدءاً من الشهر الرابع، علماً أنّ جميع مكوناتها مهمة لصحة الحمل.

ولكن هناك عناصر غذائية يجب أن تتأكدي من وجودها في نوع فيتامينات الحمل الذي تستخدمينها، وهي: حمض الفوليك: الذي يُساعّد على نمو دماغ طفلك بشكل صحيح، وهو مهم للوقاية من السنسنة المشقوقة (فتحة الظهر).

الكالسيوم وفيتامين د: حماية عِظامك وأسنانك من أي ضرر خلال الحمل، فأثناء الحمل يستمر الطّفل بأخذ الكالسيوم من عِظام الأم، ما يزيد حاجتك لهذا العُنصر.

الحديد: يُساعِد على تعزيز قوة دمك، وحمايتك من فقر الدم، كما قد يقي من الوِلادة المُبكرة ويولد الطّفل بوزن طبيعي.. وحمض الدوكوساهيكسانويك، وهو أحد أنواع الأوميجا 3، ومن المهم أن تحصلي عليه؛ لأنّ جسمك غير قادر على صنعه بنفسه، بل يجب أن يحصل عليه من الغذاء أو حبوب الفيتامينات، وهو مهم لنمو وتطور دماغ طفلك.

اليود: تزيد حاجتك لليود بشكل ملحوظ خلال الحمل، فهو مهم لنمو دماغ طفلك، وإنتاج هرمونات الغدة الدرقية لك ولطفلك.

اتّبعي نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً في بداية الحمل

من خلال تناول الفاكهة والخضار يومياً؛ 5 حصص يومية من الخضار والفواكه، سواء كانت طازجة، أو مجمدة، أو مجففة، وحتى العصائر.

تناولي الأطعمة النشوية، ويُفضل أن تختاري منها الحبوب الكاملة، والكمية الموصى بها؛ أن تشكل ما يزيد قليلاً عن ثلث الطعام الذي تتناولينه خلال اليوم، مثل الخبز والأرز والمعكرونة.

بالإضافة إلى ضرورة تناول الكثير من الألياف من خلال تناول الحبوب الكاملة، مع تناول حصص يومية من البروتين.

بما يقارب 60 غراماً يومياً من البروتين، مثل السمك، واللحوم الخالية من الدهون، والبيض، والبقوليات، والمكسرات، ومنتجات الألبان.

اشربي كميات كبيرة من السوائل: مثل الماء، والحليب الخالي من الدسم، وعصير الفواكه الطازجة، وذلك لأنه يجب زيادة كمية الماء في الجسم من أجل المحافظة على مستويات ضغط الدم الصحية.

التزمي بمُراجعات الطبيب المنتظمة

تحديد موعد مع طبيبكِ بمجرد معرفة حدوث الحمل، ومن ثم المتابعة بزيارات مرة شهرياً طوال مدة الحمل.

الزيارة الأولى مهمة لأنها ضرورية للتأكد من سلامة موقع الحمل بالسونار، وبدء تتبع نمو طفلك، ومراقبة قراءات ضغط الدم والوزن منذ بداية الحمل

بالإضافة إلى أخذ عينات للدم وللبول وفحصها عدّة فُحوصات مخبريّة، للتحقق من المشاكل الصحية التي يمكن أن تؤثر في صحتك أو صحة طفلك.

تجنبي القلق الزائد حيال زيادة وزنكِ، وعليكِ في بداية الحمل أن تلتزمي بنظام غذائي مُناسب لتلبية الاحتياجات الغذائية للجسم والجنين، ولكن لا تأكلي عن اثنين.

يُمكنكِ التّنويع في تناوُل الأطعمة يومياً، على أن تتناولي طعاماً يوفّر لكِ 2000 سعر حراري يومياً، وتجنب القلق حول زيادة وزنك أثناء الحمل.

في حال كان معدل وزنكِ قبل الحمل طبيعياً فإنه يُنصح بزيادة تقدر بحوالي 11.3- 15.8 كيلوجرام طوال الحمل.

إذا كُنتِ مُربيّةً لقطّة أو مجموعة من القطط، لا داعي لأنّ تتخلي عنها خوفاً من داء القطط المعروف باحتمالية تسببه بالإجهاض، ولكن من المُهم أن تبتعدي تماماً عن لمس فضلاتها ورملها.

وكالات