29.99°القدس
29.5°رام الله
28.86°الخليل
30.64°غزة
29.99° القدس
رام الله29.5°
الخليل28.86°
غزة30.64°
الأربعاء 24 يوليو 2024
4.68جنيه إسترليني
5.12دينار أردني
0.08جنيه مصري
3.94يورو
3.63دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.68
دينار أردني5.12
جنيه مصري0.08
يورو3.94
دولار أمريكي3.63

ما هي مدمرات مناعة طفلك وبدائلها الغذائية والصحية؟

عندما تفكر الأم بتغذية طفلها وتقديم أصناف مختلفة من الطعام له، فيجب أن تعلم أن الطعام الصحي هو الطعام الذي يبني جسمه ويعزز مناعته في نفس الوقت، ولذلك فعليها ألا تنجر وراء عروض الأطعمة وكذلك طلبات طفلها أو الهدايا التي تقدم من الأجداد لهم مثل الحلوى والسكاكر والعصائر الصناعية، ولتعلم كل أم أن هذه هي مدمرات مناعة طفلها والباب الذي سوف تدخل منه الأمراض لجسمه.

ما هي مدمرات مناعة الطفل عامة؟

تناول الحلوى وتقديم السكر بكل صوره وأنواعه للطفل فإضافة لتدمير مناعة الطفل فتقديم السكريات للأطفال يرفع من الاستعداد لإصابتهم بمرض سكري الأطفال.

والسكريات عموماً تقلل من مناعة الطفل وتعمل على إصابة الطفل بفقر الدم حيث تعيق امتصاص الحديد.

وكثرة تناول السكريات يؤدي لإصابة الطفل بالإمساك المزعج.

وتقديم السكريات للطفل يرفع من فرص إصابته بأعراض فرط الحركة ونقص الانتباه.

ويؤدي تقديم السكريات للطفل إلى قلة نوم الطفل وإصابته بالأرق مما يؤثر على نموه.

إضافة لأن السكر في طعام الطفل يؤدي لتسوس الأسنان والإصابة بالسمنة.

ويجب عدم تناول الأصباع والملونات والمواد الحافظة والتي تحتوي عليها الكثير من الأطعمة خصوصاً الأطعمة الجاهزة والمعلبة وعلى الأم أن تقوم بقراءة محتويات أي منتج قبل تقديمه للطفل خاصة العصائر التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر.

التعرض للتدخين السلبي سواء في البيت او الأماكن العامة يقلل من مناعة الطفل ويزيد من فرص إصابته بأعراض الرشح والبرد باستمرار.

المخالطة مع المرضى خصوصاً في الحضانات والمدارس، وفي حال تعرض الطفل للإصابة بالرشح فيجب أن يبقى في البيت لكي لا ينقل بدوره العدوى للأطفال الآخرين.

عدم التعرض لأشعة الشمس والعيش في بيت سيئ التهوية ولذلك يجب أن يتعرض الطفل لأشعة الشمس خصوصاً منطقة الكتفين والذراعين كل يوم ولمدة نصف ساعة وذلك في حدود الساعة العاشرة صباحاً.

طرق تقوية مناعة الطفل قبل عمر السنة

يجب على الأم أن تبعد طفلها عن التدخين السلبي خصوصاً المولود حديثاً وأن يكون في غرفة جيدة التهوية على الدوام وفي نفس الوقت بعيدة عن التيارات الهوائية.

وعلى الأم أن تعرف أن من طرق تقوية مناعة المولود حديثاً أن يحمله الأب والأم باستمرار وأن يقوما باحتضانه فذلك يعزز من الرابطة بينهم وكذلك يشكل حماية ودعماً لمناعة الطفل، كما أن حمل الأبوين للمولود يمنع الغرباء من حمله مما يقلل من تعرضه للإصابة بالعدوى.

يجب على الأم عدم تقديم السكر المذاب بالماء للمولود حيث كانت الجدات قديماً يقمن بإذابة حبات من " سكر النبات" أو ما يطلق عليه السكر الفضي في الماء وتقدم للمولود بمجرد نزوله من بطن الأم وهذه الطريقة تسبب كراهية المولود لحليب الأم وتعرضه للإصابة بالأمراض بسبب وجود السكر في دمه، والمولود عموماً وحتى عمر السنة يمنع تقديم السكر الصناعي له بكل الطرق.

ويجب عدم السماح لأي شخص مصاب بالرشح وأعراض البرد والأنفلونزا من الاقتراب من المولود أو حمله أو تقبيله.

وتقبيل المولود عموما يقلل من مناعته ويعرضه للإصابة بالأمراض مثل الهربس الفموي وغيرها، فيجب عدم تقبيل المولود وفي حال إصرار كبار السن مثل الأجداد الفرحين بالحفيد على تقبيله فعليهم القيام بتقبيله من فوق ملابسه وليس من ناحية وجهه.

مقترحات غذائية وصحية لتقوية مناعة طفلك بعد عمر السنة

بعد عمر السنة يجب أن تقوم الأم بتقديم مشروب عبارة عن عصير الليمون المحلى بالعسل الطبيعي وذلك مرة يومياً.

يحقق العسل مع الليمون مناعة عالية للطفل لأن كل منهما يحتوي على محتويات مضادة للأكسدة ورافعة للمناعة وهي طبيعية ولم تتعرض لها يد الإنسان بالتغيير والتشويه.

وطريقة تقديم العسل مع الليمون تكون بإضافة ملعقتين من العسل إلى كوب من الماء وعصرة من الليمون وتقدم للطفل خلال النهار.

ومن طرق تعزيز مناعة الطفل تستبدل الحلويات بالفاكهة والمكسرات حيث يمكنك تقطيع الفاكهة وإضافة المكسرات المطحونة لها وتقديمها كصنف حلوى للطفل بين الوجبات.

و