25°القدس
24°رام الله
24°الخليل
24°غزة
25° القدس
رام الله24°
الخليل24°
غزة24°
الأربعاء 12 مايو 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

سيّدات ضد "منتجات الاحتلال" برام الله

بارزة30
بارزة30
الضفة المحتلة - فلسطين الآن

شكلت مجموعة من السيدات في حيي الماصيون وعين منجد في مدينة رام الله، لجنة لتشجيع المنتج الوطني وإخلاء الحيين من المنتجات الإسرائيلية بشكل دائم في فترة تمتد حتى نهاية العام المقبل.

وأطلقت السيدات على مبادرتهن "لجنة سيدات عين منجد والماصيون لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية"، حيث قمنا بصياغة نشرة تعريفية بهن وعقد اجتماع لعدد من سكان الحيين، للنقاش حول الفكرة وبلورتها بخطوات عملية تزامنا مع اعلان بلدية رام الله سعيها لجعل المدينة خالية من المنتجات الإسرائيلية.

ووفق السيدات، فإن "اللجنة عبارة عن مبادرة أطلقتها مجموعة من سيدات عين منجد والماصيون بالتركيز على الحيين لتشجيع المنتجات الفلسطينية وبلورة روح العمل الجماعي لرسالة واضحة تهم المجتمع الفلسطيني ككل".

وجاء في النشرة التعريفية للجنة أن "الهدف العام منها، السعي لجعل عين منجد والماصيون نظيفان من المنتجات الإسرائيلية، والضغط باتجاه دعم المنتجات الفلسطينية عالية الجودة وذات السعر المنافس ضمن فترة زمنية تمتد على مدار 2015 – 2016".

وجرى نقاش موسع خلال الاجتماع الذي ضم عدد من الأسر القاطنة في الحيين حول الخطوات قصيرة الامد والخطوات طويلة الامد، وتحديد الفئة المستهدفة ممثلة بربات البيوت صاحبات القرار بالشراء والاطفال الذين يضغطون للمقاطعة في الأسرة، وتم اقتراح نشاطات أساسها التواصل مع التجار والمطاعم والمقاهي في الحيين، وسبل ربط المنتج الفلسطيني بالتاجر والمستهلك ليكون المنتج الفلسطيني عالي الجودة والسعر المنافس هو الاساس في متاجر الحيين ومتاجر المحافظة كافة.

وأكدت ليلى عورتاني إحدى المبادرات في اللجنة، أهمية الاستفادة من التجانس بين سكان الأحياء في مدينة رام الله لإطلاق مبادرات عنوانها اقتصادي تنموي وداخلها ابعاد تواصل اجتماعي.

وشكرت بلدية رام الله على تعاونها مع لجنة السيدات، وشكرت جمعية حماية المستهلك على رعايتها وتبنيها للمبادرة في عين منجد والماصيون كمقدمة لتشمل احياء مدينة رام الله كافة.

وقالت سحر طبيلة عضو لجنة السيدات، إن سياسات الاحتلال باتت تطال كل فلسطيني، ما استدعى أن تتخذ مجموعة من ربات البيوت في احياء عين منجد والماصيون مبادرة لنشر التوعية واتخاذ الخطوات العملية باتجاه تنظيف الحيين من المنتجات الإسرائيلية وإعادة الاعتبار للمنتجات الفلسطينية والتركيز على المنتجات المستوردة عبر وكيل فلسطيني معروف.

وأضافت: سنحث التجار على تقديم عروض أسعار في متاجر الأحياء، وسيتم التواصل مع إمام المسجد في حي عين منجد ومع رجال الدين المسيحين في كنيسة الاقباط واللوثري في الماصيون للمساهمة في التوعية واسناد عمل اللجنة.

وعبرت المواطنة غادة عبد ربه عن سعادتها لهذا التجمع النسوي بالتنسيق مع جمعية حماية المستهلك "الذي يحقق رؤيتنا كربات بيوت وأسر في الحيين بعدم شراء غير المنتجات الفلسطينية لنجبر الموردين والموزعين على الالتزام بالمنتجات الفلسطينية"، وفق ما قالت.