17.08°القدس
16.5°رام الله
13.68°الخليل
18.41°غزة
17.08° القدس
رام الله16.5°
الخليل13.68°
غزة18.41°
الإثنين 18 أكتوبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

مشروعه يواجه عقبات من الشيخ وفرج

صحيفة: هذا هو مرشح الإدارة الأمريكية الأبرز لقيادة الحكومة الفلسطينية الجديدة

قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، اليوم الجمعة، إن الإدارة الأمريكية تدعم سلام فياض لرئاسة الحكومة الجديدة، والذي التقى الشهر الماضي مسؤولين كباراً في الخارجية الأميركية، بعد أن أجرى في تموز الفائت سلسلة لقاءات مع مسؤولين في السلطة وآخرين في حركة «حماس» في قطاع غزة.

وبحسب الصحيفة، يسوّق فياض نفسه على أنه يستطيع انتشال السلطة من أزمتها المالية، بدعم أميركي وأوروبي، في حال قبلت مختلف الأطراف الفلسطينية بتشكيله حكومة تتمتّع بصلاحيات كاملة، من دون تدخّل من حركة «فتح» خصوصاً.

 أمّا على المستوى السياسي، فيروّج فياض لقدرته على تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة. على أن مشروعه هذا لا يزال يواجه عقبات داخل «فتح»، مصدرها أبرز شخصيتَين مقرّبتَين من عباس، وهما حسين الشيخ وماجد فرج، اللذان يتخوّفان من أن تكون إعادة الرجل إلى المشهد الفلسطيني، تمهيداً لتصعيده إلى خلافة عباس.

كشفت قناة "12" التابعة لدولة الاحتلال، مساء الخميس، عن أنّ الإدارة الأميركية أنذرت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بوجوب الوفاء بعدة شروط، مقابل مواصلة واشنطن التعامل معه.

وقال معلّق الشؤون العربية في القناة يهود يعاري، إن المبعوث الأميركي هادي عمرو، الذي التقى عباس في مكتبه، مطلع الأسبوع الحالي، نقل إليه رسالة مفادها بأنّ إدارة جو بايدن "غاضبة عليه، وباتت غير قادرة على استيعاب تصرفاته".

وأشار يعاري إلى أنّ الولايات المتحدة طالبت عباس بإجراء إصلاحات داخلية شاملة لمواجهة تهاوي الدعم الجماهيري للسلطة، الذي يهدد بقاءها.

الأخبار اللبنانية