14.45°القدس
13.66°رام الله
13.36°الخليل
18.5°غزة
14.45° القدس
رام الله13.66°
الخليل13.36°
غزة18.5°
الأحد 05 ديسمبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

"سُلفة" على طريق التهدئة

صحيفة تكشف تفاصيل جديدة عن الاتفاق المصري القطري الإسرائيلي بشأن العمال

كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، تفاصيل جديدة عن الاتفاق المصري القطري مع الاحتلال، لرفع عدد العمال من غزة للعمل في الأراضي المحتلة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية مطلعة، قولها: "أن اتفاقاً تمّ توقيعه بوساطة مصرية - قطرية مع الاحتلال، يقضي برفع عدد العمال من غزة من 7 إلى 20 ألفاً، على أن يساهم هؤلاء في إدخال سيولة نقدية إلى القطاع تصل إلى 80 مليون دولار، بما فيها المنحة القطرية الشهرية".

وبحسب المصادر فإن الأطراف الإقليمية تتطلّع إلى أن تخفّف هذه المدخولات النقدية من احتقان الشارع الغزّي، بما يساهم في تطويل فترة الهدوء، حتى إن لم يتمّ التوصّل قريباً إلى اتفاق تهدئة طويل الأمد مع فصائل المقاومة. 

وبحسب سلامة معروف، وهو الناطق باسم المكتب الإعلامي الحكومي، فإنه من المقرّر أن تسمح إسرائيل لعشرين ألف عاملٍ من القطاع بالعمل في الداخل المحتلّ، فيما ستتولّى وزارة العمل استقبال طلبات الراغبين في الحصول على تصاريح عبر موقعها الإلكتروني، ضمن شروط معيّنة. 

ويصل عدد العاطلين عن العمل في القطاع إلى 223 ألف عامل من كلا الجنسين، من بينهم عشرات الآلاف من حَمَلة الشهادات الجامعية وأصحاب المهن والخبرات الصناعية. 

وكان رئيس حكومة الاحتلال الثلاثين، آرييل شارون، قد فتح أبواب العمل في الداخل أمام سكّان القطاع عام 2002، بعد سلسلة طويلة من التقليصات التي ترافقت مع بداية انتفاضة الأقصى في عام 2000. 

وبحسب إحصائية «معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني» (ماس)، فإن عدد العاملين في (إسرائيل) تجاوز في عام 1998 حاجز الـ115 ألف عامل، 40% منهم من قطاع غزة.

الأخبار اللبنانية