21.12°القدس
20.84°رام الله
19.97°الخليل
25.63°غزة
21.12° القدس
رام الله20.84°
الخليل19.97°
غزة25.63°
الأربعاء 06 يوليو 2022
4.24جنيه إسترليني
4.94دينار أردني
0.19جنيه مصري
3.65يورو
3.5دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.24
دينار أردني4.94
جنيه مصري0.19
يورو3.65
دولار أمريكي3.5

ماذا قال؟..

ضاحي خلفان يسخر من استشهاد مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة

القدس المحتلة - فلسطين الآن

في واقعة تعكس تخليه عن مروءة الرجال ويعكس موقف بلاده التي رمت نفسها في أحضان الاحتلال، وعدم احترامه لحرمة الموت، سخر نائب رئيس شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان من استشهاد مراسلة الجزيرة في فلسطين، شيرين أبو عاقلة.

وقال “خلفان” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”: “بكرة بيقولون شيرين ابو عاقلة على قيد الحياة”، متبعا حديثه بـ”إيموشن” ساخر.

ولم تتوقف سخرية “خلفان” من واقعة الشهيدة “أبو عاقلة”، بل تحول للسخرية أيضا من واقعة استشهاد الطفل الفلسطيني الشهير محمد الدرة الذي استشهد في سبتمبر/أيلول عام 2000، والذي هزت واقعة استشهاده العالم أجمع.

تغريدة “خلفان” التي لم تراعي “لا أخلاق أهل الإسلام ولا مروءة أهل الجاهلية”، لاقت موجة غضب كبيرة من قبل المغردين، الذين شنوا هجوما عنيفا عليه واصفين إياه بعديم الإحساس وقليل الاحترام.

سخرية واسعة

وفي هذا السياق، رد مذيع قناة “الجزيرة مباشر” أيمن عزام عليه بالقول:” حقير انت أيها اللطخ”.

وقال المغرد أبو محمود ردا على تغريدة “خلفان”: “لا حياء ولا احترام ولا حتى تقدير لمن مات .. هذا الشخص اسمه فريق يعني وصل أعلى مراتب العسكريه ولكنه لا يفقه شي ويستهزأ ويضحك ويهرج على انسانه عملت سنوات بالحرب وأعتقد انها عملت اكثر منه في حياتها .. عيب العيب”.

من جانبه، رد المغرد عبدالله الحويطات عليه بالقول: “هل أنت كائن ينمو على الإهانات يارجل لقد بلغت ارذل العمر قد لاتمسي…. اتقي الله”.

بينما علق المغرد موسى عبدالكريم قائلا: “الغريب في شخصية هذا الرجل انه مهما تخيلت تفاهته الا انه قادر يذهلك بأنه أتفه مماتوقعت”.

في حين علق الصحفي السوري، مأمون الخطيب على سخريته بالقول: “حري بك أن تستبدل اللام بالراء في اسمك”.

في حين استشهدت الصحفية “شيرين أبوعاقلة” مراسلة قناة “الجزيرة” في فلسطين، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنين، حسبما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

ووفق شهود عيان، فإن شيرين أبو عاقلة أصيبت بجروح وصفت بالخطيرة بالرصاص في منطقة الرقبة، ما أدى إلى استشهادها.

ولفت الشهود إلى أن صحفية الجزيرة، كانت ترتدي سترة الصحافة قبل أن تصاب بالرصاص الإسرائيلي.

المصدر: فلسطين الآن