25.58°القدس
24.99°رام الله
25.18°الخليل
31.04°غزة
25.58° القدس
رام الله24.99°
الخليل25.18°
غزة31.04°
الثلاثاء 09 اغسطس 2022
3.99جنيه إسترليني
4.67دينار أردني
0.17جنيه مصري
3.37يورو
3.31دولار أمريكي
جنيه إسترليني3.99
دينار أردني4.67
جنيه مصري0.17
يورو3.37
دولار أمريكي3.31

وزارة الخارجية: ملف إعدام أبو عاقلة أمام المحكمة الجنائية الدولية

رام الله - فلسطين الآن

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أن قضية إعدام الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة على يد قناص إسرائيلي، موجودة الآن أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وفجر الأربعاء 11 أيار/ مايو 2022، قتلت أبو عاقلة برصاصة قناص إسرائيلي في رأسها مباشرة، خلال تغطيتها اجتياح الجيش لمخيم جنين، رغم أنها كانت ترتدي السترة الزرقاء التي تؤكد هويتها الصحافية، وكتب عليها باللغتين العربية والإنجليزية بشكل ظاهر "صحافة" و"PRSS"، وفيما بعد اعتدت قوات الاحتلال على جنازتها.

ونقلا عن مصدر في السلطة الفلسطينية، زعمت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، أن "رئيس السلطة محمود عباس، أبلغ الوزراء خلال اجتماع الحكومة الأخير، أن إسرائيل طلبت وقف التحركات أمام المحكمة الجنائية الدولية بقضية مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة".

ولمعرفة حقيقة ومدى صحة الطلب الإسرائيلي، أكد السفير أحمد الديك، المستشار السياسي لوزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أن "ملف مقتل الصحيفة شيرين أبو عاقلة، أحيل بشكل رسمي وتم نقله للمحكمة الجنائية الدولية".

وأضاف في تصريح صحفي: "الملف الآن تحت تصرف الجنائية الدولية وفقا لإجراءاتها ولوائحها التنفيذية"، موضحا أن "الجنائية الدولية لا تعمل بناء على قرارات سياسية من الدول، وإنما يحكم عملها وتصرفاتها ميثاق روما واللوائح المنظمة للمحكمة".

وعن إمكانية "تجميد" ملف مقتل الصحيفة الفلسطينية، أوضح الديك، أن "السلطة ليس لها صلاحية تجميد هذا الملف، لأنه الآن تحت تصرف مكتب المدعي العام للجنائية الدولية".

ورد على سؤال: "هل هذا يعني أن المضي قدما في التحقيق بمقتل أبو عاقلة هو من صلاحيات الجنائية الدولية فقط ولا علاقة للسطلة الفلسطينية بالأمر"، أجاب السفير: "نعم، الآن هو تحت ولاية وصلاحية الجنائية الدولية، التي لا تتحرك بناء على قرارات من هذه الدولة أو تلك، هي تتصرف وفقا لميثاق روما ولوائحها المنظمة".

وعن مزاعم طلب الاحتلال من رئاسة السلطة "وقف التحركات أمام المحكمة الجنائية الدولية بقضية مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة"، قال: "نحن لا نأخذ تعليمات من دولة الاحتلال وكذلك لا نتلقى منها طلبات، الاحتلال يرتكب يوميا الجرائم والانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني، ومن يخشى المحاكم عليه وقف الجرائم".

وخلص تحقيق للأمم المتحدة، الجمعة الماضي، إلى أن الصحفية الفلسطينية أبو عاقلة "قتلت بنيران مصدرها القوات الإسرائيلية".

وأوضحت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان؛ رافينا شمدساني، في مؤتمر صحفي من جنيف، أن "المعلومات التي جمعناها بما في ذلك من الجيش الإسرائيلي والنائب العام الفلسطيني، تؤكد حقيقة أن الطلقات التي قتلت أبو عاقلة وجرحت زميلها علي السمودي، صدرت عن قوات إسرائيلية".

المصدر: فلسطين الآن