18.39°القدس
18.33°رام الله
18.52°الخليل
24.38°غزة
18.39° القدس
رام الله18.33°
الخليل18.52°
غزة24.38°
الخميس 01 ديسمبر 2022
4.16جنيه إسترليني
4.86دينار أردني
0.14جنيه مصري
3.59يورو
3.45دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.16
دينار أردني4.86
جنيه مصري0.14
يورو3.59
دولار أمريكي3.45

خلال جلسة محاكمته..

توم باراك المقرب من ترامب نقل معلومات حساسة عن إدارة ترامب بتكليف من الإمارات!

كشف الصحفي ومراسل “التلفزيون العربي” في واشنطن، زيد بنيامين، تفاصيلَ مرافعة مساعد المدعي العام الأمريكي “هيرال ميهتا” في قضية رجل الأعمال توم باراك، الصديق المقرّب للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، والذي يحاكَم بتهمة التجسس لصالح الإمارات.

ووفقاً لما ورد في مرافعته، فقد أكد “ميهتا” على أن المانح الجمهوري توم باراك، استخدم صداقته الطويلة مع دونالد ترامب لتزويد المسؤولين الحكوميين في دولة الإمارات “بشكل غير قانوني”، بإمكانية الوصول إلى الرئيس آنذاك وكبار مسؤولي الإدارة، وقد فعل ذلك من أجل “المال والنفوذ”.

وكشف مساعد المدعي العام الأمريكي، بأن توم باراك ومساعده السابق ماثيو غرايمز “التقيا وتلقيا توجيهات من الإمارات” خلال فترة عامين، بدأت من عام 2016.

نقل معلومات استخبارية حساسة للإمارات

وقال، إن توم باراك وفّر بشكل غير قانوني لدولة أجنبية، إمكانيةَ الوصول والنفوذ على أعلى المستويات في حكومة الولايات المتحدة، وحاول التأثير على سياسة الولايات المتحدة، ووافق على نقل معلومات استخباراتية حساسة إلى الإماراتيين.

ولفت إلى أن “باراك”، لم يبلغ السلطات بنشاطاته، لأنّ ذلك سيجعله عديم الفائدة لمستخدميه الإماراتيين، كاشفاً بأنه “صاغ خطابًا للسيد ترامب أشاد فيه، بالاسم، بالشيخ محمد بن زايد، الحاكم الإماراتي الذي كان في ذلك الوقت ولي عهد أبوظبي”.

احتج على حذف اسم محمد بن زايد من خطاب “ترامب”

كما أوضح أن توم باراك احتج حينما قرر القائمون على صياغة خطاب ترامب، حذفَ اسم محمد بن زايد، وعمل مع مسؤولي الحملة لضمان أن الملاحظات تحافظ على إشارة إيجابية إلى الامارات.

وكشف أنه بعد الخطاب مباشرة، أرسل مسؤول إماراتي رفيع بريدًا إلكترونيًا إلى السيد باراك، قال فيه: “الجميع هنا سعداء جدًا بالنتائج”، في إشارة الى المسؤولين في الإمارات، مشيراً إلى أنه حاول الحصول على أموال لصناديقه الاستثمارية مقابل خدماته لدول الخليج.

الإمارات أرادت معرفة أسماء المرشحين لتولي المناصب في إدارة ترامب

وقال “ميهتا” في مرافعته، إنّ توم باراك عندما شغل منصب رئيس حفل التنصيب لترامب، ضغط المسؤولون الإماراتيون على توم باراك، للحصول على تفاصيل بشأن من سيختار لمختلف الوظائف رفيعة المستوى، بما في ذلك مدير وكالة المخابرات المركزية ووزارتي الخارجية والدفاع.

وكشف بأن توم باراك زوّد المسؤولين الإماراتيين بمعلومات حساسة، بما في ذلك المناقشات الداخلية داخل إدارة ترامب بشأن حصار الإمارات لقطر.

قاضٍ أمريكي يطرح إمكانية استدعاء ترامب للشهادة في القضية

وكان قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية بريان كوجان، قد كشف عن أنه قد يتم استدعاء الرئيس السابق دونالد ترامب، كشاهد في المحاكمة الجنائية لتوم باراك، مستثمر في الأسهم الخاصة، وجامع تبرعات سابق لترامب متهم بالعمل كوكيل غير مسجل لدولة الإمارات العربية المتحدة، في الولايات المتحدة.

ووفقاً لوكالة “رويترز“، فقد أخبر القاضي “كوجان” العديدَ من المحلفين المحتملين في محاكمة توماس باراك، عن احتمالية أن يشهد “ترامب” على ما إذا كانوا متحيزين ضد المدعى عليه.

وكالات