23.27°القدس
22.95°رام الله
21.64°الخليل
26.4°غزة
23.27° القدس
رام الله22.95°
الخليل21.64°
غزة26.4°
الأحد 23 يونيو 2024
4.75جنيه إسترليني
5.3دينار أردني
0.08جنيه مصري
4.02يورو
3.76دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.75
دينار أردني5.3
جنيه مصري0.08
يورو4.02
دولار أمريكي3.76

الصفدي: لن نسمح أبدا بتهجير الفلسطينيين ولا أفهم كيف ستقضي "إسرائيل" على حماس

غزة - فلسطين الآن

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، اليوم السبت، إنه لا يفهم كيف يمكن تحقيق هدف "إسرائيل" في القضاء على حركة حماس، مشدداً على أن حرب "إسرائيل" في غزة ليست دفاعاً عن النفس وإنما عدوان سافر.

وأضاف: "تقول إسرائيل إنها تريد القضاء على حماس. هناك الكثير من العسكريين هنا، أنا فقط لا أفهم كيف يمكن تحقيق هذا الهدف".

وحذر من أن الأردن "سيفعل كل ما يلزم" لمنع تهجير الفلسطينيين، وسط قصف إسرائيلي مكثف لقطاع غزة.

وقال الصفدي، في القمة الأمنية لحوار المنامة الذي ينظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في البحرين: "لن نسمح بحدوث ذلك أبداً، فبالإضافة إلى كونه جريمة حرب، فإنه سيشكل تهديداً مباشراً لأمننا القومي. وسنفعل كل ما يلزم لوقفه".

وأشار الصفدي إلى أن الإسرائيليين يقولون منذ سنوات إن الطريقة الوحيدة للمضي قدماً هي طرد الفلسطينيين من أرض أجدادهم ومحوهم من على وجه الأرض.

وأضاف أن الدول العربية أيضاً لن تأتي بعد الحرب و"تنظف الفوضى بعد إسرائيل".

وأكد الصفدي أنه لن يتم إرسال قوات عربية إلى غزة. وشدد على أن السبيل الوحيد للمضي قدما هو حل الدولتين للإسرائيليين والفلسطينيين، على الرغم من أن عملية السلام متوقفة منذ سنوات. والآن، يبدو أن الجمود أصاب الجهود التي تبذلها إسرائيل للتوصل إلى اتفاقيات تطبيع جديدة مع الدول العربية – وخاصة المملكة العربية السعودية.

وقال إنه لا يمكن تجاوز القضية الفلسطينية لتحقيق سلام إقليمي، مشيراً إلى أن ذلك لن يجلب سوى كارثة.

وقال الصفدي: "هذه الحرب لا تأخذنا إلى أي مكان سوى نحو مزيد من الصراع والمزيد من المعاناة والتهديد بتوسع الرقعة إلى حروب إقليمية".

وأحيا العدوان الإسرائيلي على غزة من جديد مخاوف قديمة في الأردن، موطن عدد كبير من اللاجئين الفلسطينيين وأحفادهم. ويخشى الأردنيون أن تقوم إسرائيل بطرد الفلسطينيين بشكل جماعي من الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، حيث تصاعدت هجمات المستوطنين الإسرائيليين على الفلسطينيين منذ السابع من أكتوبر.

المصدر: فلسطين الآن