29.99°القدس
29.38°رام الله
28.86°الخليل
28.32°غزة
29.99° القدس
رام الله29.38°
الخليل28.86°
غزة28.32°
الجمعة 21 يونيو 2024
4.72جنيه إسترليني
5.24دينار أردني
0.08جنيه مصري
3.99يورو
3.72دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.72
دينار أردني5.24
جنيه مصري0.08
يورو3.99
دولار أمريكي3.72

الإعلام العبري يكشف..

حكومة الحرب طلبت ضمانات من واشنطن بشأن هذا البند في اتفاق وقف إطلاق النار

القدس المحتلة - فلسطين الآن

قالت هيئة البث الإسرائيلية إن مجلس الحرب الإسرائيلي قرر بالإجماع طلب ضمانات من الولايات المتحدة بأن الحرب على غزة سوف تُستأنف إذا لم تلتزم حركة حماس بإتمام مراحل صفقة تبادل الأسرى.

وأكدت الهيئة أن قرار مجلس الحرب سيكون جزءا من شروط إسرائيل لإبرام صفقة تبادل جديدة.

وأشارت هيئة البث إلى أن القرار جاء بسبب خشية إسرائيل من تمديد حماس للمفاوضات أثناء وقف القتال لمنع استكمال الصفقة من جهة ومنع استئناف الحرب من جهة أخرى.

وأضافت أن خشية القيادة الإسرائيلية من إمكانية عدم دعم الولايات المتحدة استمرار الحرب دفعها لطلب ضمانات، كما نقلت هيئة البث عن مصدر بالحكومة الإسرائيلية قوله إن قرار مجلس الحرب حول الضمانات الأميركية قد يبعد احتمال التوصل إلى صفقة.

زيارات وتصريحات

وكانت الساعات الماضية شهدت تطورات متسارعة بشأن الصفقة المرتقبة، حيث نقل موقع أكسيوس عن مسؤول أميركي ومصدرين مطلعين، أنه من المتوقع أن يصل مدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز إلى العاصمة القطرية الدوحة، بينما يصل كبير مستشاري بايدن لشؤون الشرق الأوسط بريت ماكغورك إلى العاصمة المصرية القاهرة.

وبحسب تلك المصادر فإن رحلة بيرنز وماكغورك تأتي جزءا من حملة ضغط شاملة تقوم بها إدارة بايدن من أجل التوصل إلى انفراجة بشأن الصفقة.

وقال مستشار اتصالات الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي للجزيرة إن مقترح الاتفاق بشأن غزة الذي تحدث عنه بايدن هو مقترح إسرائيلي وليس أميركيا. وأضاف أن الرئيس بايدن يرى أن المقترح يمثل فرصة كبرى لوقف الحرب، وأن القرار الآن يعود لحركة حماس حسب تعبيره.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري إن الجانب القطري تسلم مقترحا إسرائيليا يعكس المبادئ كما ذكرها بايدن ونقلها لحماس. وأكد أن المقترح يتضمن الآن مواقف للجانبين أقرب من السابق، وأن هناك جهودا تبذل لوضع اللمسات الأخيرة للوصول إلى اتفاق.

وبدوره، قال القيادي في حركة حماس أسامة حمدان إن الحركة أبلغت الوسطاء بأنها لن تعقد أي اتفاق مع إسرائيل بشأن الأسرى ما لم يكن هناك موقف واضح من تل أبيب بالاستعداد لوقف دائم للحرب والانسحاب من قطاع غزة.

وأضاف حمدان أن الرد الإسرائيلي الذي تسلمته الحركة لا يستجيب لذلك، وهو ما يجعله لا يتفق مع الموقف الذي عبر عنه الرئيس الأميركي في خطابه الأخير.

المصدر: فلسطين الآن