29.99°القدس
29.38°رام الله
28.86°الخليل
28.32°غزة
29.99° القدس
رام الله29.38°
الخليل28.86°
غزة28.32°
الجمعة 21 يونيو 2024
4.72جنيه إسترليني
5.24دينار أردني
0.08جنيه مصري
3.99يورو
3.72دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.72
دينار أردني5.24
جنيه مصري0.08
يورو3.99
دولار أمريكي3.72

محلل إسرائيلي يكشف..

مخططو عملية النصيرات يدركون استحالة تخليص كافة الأسرى

غزة _ فلسطين الآن

قال المحلل العسكري العبري عاموس هرئيل، إن الأشخاص الذين قادوا عملية إخراج الأسرى الإسرائيليين من النصيرات والتي خلفت مجزرة راح ضحيتها أكثر من 280 شهيدا فلسطينيا، يدركون بأنه لا يمكن إعادة كل الأسرى 120 بطريقة مشابهة.

وأوضح أن عددا كبيرا من الأسرى، يحتجزون كما يبدو تحت الأرض، في الأنفاق والتحصينات تحت الأرضية.

وشدد في مقال له بصحيفة هآرتس، أنه من المرجح "أن حماس ستتعلم الدروس من العملية وستعزز الحماية حول المخطوفين، الامر الذي سيمس أكثر بظروف حياتهم الصعبة، ربما امام اسرائيل ستظهر فرص اخرى لتنفيذ عمليات انقاذ جريئة، التي ايضا في المرات القادمة ستكون مرتبطة بمخاطرات واضحة".

وتابع: "لكن بالوتيرة التي تم فيها إطلاق سراح المخطوفين السبعة في ثلاث عمليات منفصلة منذ تشرين الاول عمليات اخرى فشلت فانه لا يوجد ما يمكن البناء عليه لتحرير جميع المخطوفين بالقوة، وكبار قادة حماس بدأوا أمس بنشر التهديدات التي تقول بأن المفاوضات حول صفقة المخطوفين يمكن أن تتضرر على ضوء العملية"، في ظل المجزرة الوحشية التي ارتكبت في المخيم.

ولفت إلى أن المفاوضات عالقة، فحماس لم ترد بعد على خطاب الرئيس الامريكي جو بايدن، ولا تظهر أي اشارات على أنها تنوي اظهار أي مرونة، وانسحاب المعسكر الرسمي من الائتلاف فقط يقلل احتمالية أن يخاطر رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بأزمة سياسية اخرى في الداخل للدفع قدما بالصفقة.

وقال المحلل إنه "إذا كانت ما زالت توجد أي احتمالية فانها تستند على الضغط الكبير الذي تستخدمه الادارة الامريكية على الطرفين. الورقة الجديدة التي استلت مؤخرا، بتأخير بارز، هي التهديد بطرد قادة حماس من قطر، لكن يصعب التصديق بأن هذه الخطوة حتى لو تم تطبيقها بضغط من امريكا ستترك انطباعا عميقا على الشخص الذي يقرر في حماس".

في هيئة الاركان يقولون إنه ايضا في الفترة القادمة، سيتم بذل كل جهد من اجل تحقيق أحد الهدفين الاساسيين للحرب، اللذان وضعتهما الحكومة وكابينت الحرب، أحدهما هو خلق الظروف لاعادة جميع الأسرى، الامر الذي يعني المزيد من جمع المعلومات بشكل مثابر واعداد خطط عملية للانقاذ، لكن الحديث يدور عن عدد صغير من المخطوفينـ هذا اذا كان لهم حظ ونشأت ظروف مناسبة لعملية اخرى.

وقال إن "موقف الجيش، مثل موقف كبار قادة اذرع الامن الاخرى، بقي على حاله، فاسرائيل يجب عليها محاولة الدفع قدما بصفقة لتحرير جميع المخطوفين، حتى بثمن باهظ يتمثل في خطوات من ناحيتها، وحتى لو استطاعت حماس أن تطرح الاتفاق كانجاز لها. بدعمها للصفقة التي ستكون مقرونة بهدنة لمدة 42 يوم على الاقل التي تريد حماس تحويلها الى وقف دائم لاطلاق النار، فان الجيش يعتمد على انجازاته على الارض. في رفح تجري عملية محدودة على مستوى فرقة، فيها تقدم القوات بطيء نسبيا وهي لا تشمل في هذه المرحلة احتلال كل المدينة".

المصدر: فلسطين الآن