15°القدس
14°رام الله
14°الخليل
19°غزة
15° القدس
رام الله14°
الخليل14°
غزة19°
الخميس 25 فبراير 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

طرق علاج اضطرابات النوم عند الرضيع

يحصل الرضيع على كمية النوم التي يحددها- تكوينه- الفسيولوجي، الخاص به، وعلى هذا فان الأم لا تستطيع ان تفعل شيئا لطفلها لتكثر من كمية نومه أو تحدها، والرضيع يستطيع ان ينام في اى مكان يكون فيه، ما لم يكن هناك ما يقلقه كالمرض أو الآلام أو الضوضاء..وإمكانية تدخل الأم في تحديد ساعات نوم الطفل محدودة، إلا انه يمكنها من خلال إعداد مكان مريح للنوم ان تضمن للطفل النوم بالقدر الذي يحتاجه..عن أسباب اضطرابات نوم الرضيع خلال الشهور الثلاثة الأولى  وطرق مواجهتها يحدثنا استشاري طب الأطفال الدكتور إبراهيم شكري

مشكلات الأم مع نوم رضيعها!

النوم المتقطع للرضيع خلال أول ثلاثة أشهر من حياة أي أم تكون صعبة للغاية، فرضيعها لم يتعود بعد على فكرة الليل والنهار والتمييز بينهما

 قد ينام الطفل 10 دقائق ثم يصحو ساعات، أو ينام ساعة ويصحو ساعة، وهكذا، ولكن بعد ذلك يبدأ التعود على ساعات أطول من النوم

ثم يبدأ في الانتظام مع الشعور بالشبع - مواعيد ثابتة للرضاعة- وتوفير الدفء والراحة في المكان الذي ينام فيه

تحدث اضطرابات النوم عند الأطفال غالبا في الفترة ما بين السنة الأولى والثانية من عمر الطفل، يصاحبها قلق وبكاء وعدم القدرة على النوم بشكل متواصل

مقلقات نوم الرضيع

في بداية حياة الرضيع لا تقلقه الأصوات والأنشطة اوالحركات العادية، ولكن لو اعتاد الرضيع على تردد الأفراد عليه ، أو اعتاد على تهامس الأفراد إلى جانبه فقد يأتي الوقت الذي لا يستطيع فيه النوم دون ذلك

على الأم ترك رضيعها ينام حيث مستوى الصوت عادي..حتى لا يتوقع الهدوء دائما، واضطرابات النوم تأت  حالة الجوع والبرد والآلام والتقلصات الأمعاء والانتفاضات العصبية اللاإرادية التي تنتابه في الأيام الأولى من عمره- التفزز-

قد يؤثر النوم المفرط في الصباح، لحدوث اضطراب النوم في الليل وعدم القدرة على النوم لعدد ساعات كافية

طرق كثيرة لعلاج اضطرابات النوم

حينما يأتي الليل يجب ان تتأكد الأم من ان طفلها قد انتهى من التجشؤ، وان طفلها مغطى

يجب جعل الحجرة التي بنام فيها الرضيع ليلا مظلمة لكي يشعر الرضيع بأن الإضاءة ليلا تختلف عن الإضاءة نهارا

ان تترك الأم ضوءا خافتا موقدا ليلا ؛ حتى لا تضطر لإضاءة النور الأصلي للحجرة لدى دخولها عند الرضيع..رغم ان الطفل يمكنه في عامه الأول النوم مع وجود ضوء في الحجرة

اجعلي الحجرة دافئة، وحافظي على بقائها كذلك..فشعور الطفل بالبرد يقلقه من نومه

ان بكى الطفل أثناء الليل فذلك بسبب إحساس الرضيع بالجوع..فهو لا يستطيع البقاء طوال الليل دون طعام او شراب

 وهنا يجب على الأم ان تقوم فورا بإرضاعه حتى لا يستيقظ ويحس بأنه وحيد..مع مراعاة عدم مداعبته أو الحديث إليه أثناء طعامه ليلا

بعد فترة التأقلم

بعد الأربعين..أي بعد فترة التأقلم وبداية فترة الانضباط على الأم ان تمنع الطعام بعد الساعة الثانية عشرة ليلا طالما انه حصل على وجبة أخيرة مشبعة

التأكد من الحصول على عدد ساعات كافية من النوم ن ويتم ذلك بالحفاظ على روتين يومي منتظم، ويشمل ذلك أوقات الاستيقاظ، والرضاعة ، والغفوات

الحرص على عدم وضع أيّ من الأجهزة الالكترونيّة مثل التلفاز، أو أجهزة الألعاب الالكترونيّة، أو أجهزة الجوال، في غرفة الطفل، خصوصاً أثناء الليل

هيا..ضعي طقوسًا للنوم.. يأخذ الرضيع فترة حتى يستطيع التفريق بين الليل والنهار، ولكن ذلك لا يجب أن يظل لما بعد الأشهر الأربعة الأولى من عمره

 ليبدأ الرضيع في  تفضيل فترات النوم في المساء، ابدئي في وضع طقوس لنومه مثل التحمم وارتداء ملابس النوم، و غناء أغنية وهكذا كل يوم، حتى يتعود

رغم فوائد اللهاية في تهدئة الرضيع في بداية حياته، فلها أثر جانبي، وهو تسببها في إيقاظ الصغير عدة مرات خلال الليل عندما تقع من فمه، ومن ثم يبدأ البكاء

بعد مرور الأشهر الثلاثة

لو كان صغيرك يستيقظ من أقل صوت يصدر حوله، إذًا هذا هو الوقت المناسب لرضيعك لتحميل مقاطع صوتية من على الإنترنت وتشغيلها كل مساء وقت النوم

لو استيقظ وتأكدتِ من كونه بخير ولا يعاني من أي مشكلات جسمانية أو بلل، فاتركيه حتى يعود مرة أخرى للنوم بمفرده، قد يبكي في البداية قليلًا لكن سريعًا ما سيتعود على النظام الجديد.

 مع الوضع في الاعتبار أن صغيرك قد يعاني من قلق الانفصال مع كل مرة تتطور مهارة جديدة لديه

قد تظنين أن إرضاعك لصغيرك السبيل السريع لعودته مرة أخرى للنوم، ولكن ما سيحدث هو العكس، ويبدأ البكاء أكثر من مرة رغبة منه في العودة إلى حضنك.

افصلي بين الرضاعة والنوم تمامًا، وعندما يأتي وقت النوم، ضعي الصغير في السرير وراقبيه كل بضع دقائق حتى ينام بهدوء، وسيهدئ نفسه وينام دون رضاعة

النوم الخفيف والنوم العميق

حديثي الولادة يقضون نحو 16 ساعة كل يوم على الأقل في النوم، فنصف هذه المدة يكون في ما يسمى بالنوم الخفيف، ولكن مع النمو يختلف الأمر ويقضون وقتًا أقل في النوم الخفيف.

 تبدأ مراحل نوم الرضيع بالنعاس ثم النوم الخفيف ثم النوم العميق ثم النوم العميق جدًا.

النوم الخفيف: يظل الطفل يتحرك في أثناء النوم ويمكن أن يتفاعل مع الأصوات المحيطة.

 النوم العميق: يكون الطفل هادئًا ولا يتحرك..بينما  النوم العميق جدا يعني..ان الطفل لا يزال هادئًا ولا يتحرك.

 يدخل الطفل المرحلة الأولى في بداية دورة النوم، ثم ينتقل إلى المرحلة الثانية والثالثة والرابعة ثم يعود إلى الثالثة ثم إلى النوم الخفيف

 كما يمكن أن يستيقظ الأطفال خلال انتقالهم من مرحلة نوم إلى أخرى، كما يمكن أن يجدوا صعوبة في العودة للنوم في الأشهر القليلة الأولى من عمرهم    

وكالات