27.79°القدس
27°رام الله
26.59°الخليل
31.71°غزة
27.79° القدس
رام الله27°
الخليل26.59°
غزة31.71°
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

"التربية" تطلق البرنامج الوطني لتبني المدارس

أطلقت وزارة التربية والتعليم، الأحد، البرنامج الوطني لتبني المدارس تحت عنوان "نحو بيئة مدرسية آمنة"، والذي يستهدف تعظيم المساهمة المجتمعية في دعم التعليم، عبر بناء المرافق المدرسية وتأهيلها وصيانتها، والاستجابة لاحتياجاتها التطويرية المختلفة؛ بما يعزز منعة نظام التعليم، وحماية استقلاليته، وتوفير مقومات استدامته.

وأُطلق البرنامج بحضور وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، ووزير الحكم المحلي مجدي الصالح، ووزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، ورئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار "بكدار"محمد أبو عوض، وعديد الشركاء والداعمين لقطاع التعليم، ورجال أعمال وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ومجالس أولياء الأمور والأسرة التربوية.

وأوضحت الوزارة، في بيان وصل "فلسطين الآن"، أنّ البرنامج يتضمّن مجالات عدة تستهدف توسعة المدرسة بإضافة غرف صفية، أو مرافق صحية أو رياضية، وتأهيل المدرسة وصيانتها، وتعزيز القدرات المعرفية والتكنولوجية للمدارس، والمساهمة المالية لتنفيذ الأعمال الهندسية أو أية مساهمات أخرى.

وقال عورتاني إنّ إطلاق البرنامج يؤكّد على التوجه لضرورة توفير التعليم النوعي في كافة المناطق، خاصة بعد استلهام تجربة التعلم في ظل "كورونا" وما أفرزته الجائحة من تحديات وآفاق.

وأشار إلى أبرز الدوافع والمسوغات والغايات من وراء البرنامج والرغبة الجادة في تعظيم أثره، والالتزام بتوفير بيئة مدرسية آمنة وصحية، مثمّنًا دور المجتمع المحلي ومساهماته في دعم قطاع التعليم، وضرورة حوكمة البرنامج ومأسسته وتدعيم مرتكزاته.

ولفت إلى استهداف الاحتلال المتواصل للتعليم، والتهديدات المتواصلة بقطع التمويل وغيرها من الممارسات التي من شأنها التوجه نحو توطين الجهود عبر هذا البرنامج الذي يشكل إضافة نوعية على صعيد التعليم ودعمه وحماية سياديته.

كما أشار وزير التربية والتعليم إلى توجّه وزارته نحو تأسيس أندية لخريجي المدارس، وتعميم هذا النهج لضمان التمويل المستدام للبرنامج، مشيدًا في الوقت ذاته بالدور التي بذلته الحكومة على صعيد اعتماد مقترح البرنامج وجهود اللجنة الوزارية التي تشكلت لمتابعة تنفيذه وغيرها من المؤسسات والهيئات التي عملت وما تزال من أجل إنجاح ودعم البرنامج.

من جهتها، استعرضت مدير عام الأبنية في الوزارة وسام نخلة عديد الجوانب التي يتضمنها البرنامج، والمسح الوطني الذي أجرته الوزارة حول واقع البيئة المدرسية والاحتياجات المطلوبة وآليات المساهمة فيها، وغيرها من المحاور المرتبطة بتمويله واستدامته.

وجرى خلال الإعلان عن إطلاق البرنامج الوطني لتبنّي المدارس فتح باب المداخلات أمام الحضور والمشاركين، حيث أجمعوا على دعمهم لفكرة البرنامج وإشادتهم لغاياته وفلسفته، بحسب بيان الوزارة.

كما أكّد المشاركون على محورية التعليم وارتباطه الوثيق بالكرامة، والضمانة للتحرر والاستقرار والنماء، وأبدوا رغبتهم في دعم البرنامج والمساهمة في خدمة منطلقاته وأهدافه، مثمّنين في الوقت ذاته توجه وزارة التربية نحو اللامركزية على مستوى مديرياتها وغيرها من الآفاق والرؤى المشتركة.

المصدر: فلسطين الآن