17.08°القدس
16.5°رام الله
13.68°الخليل
18.41°غزة
17.08° القدس
رام الله16.5°
الخليل13.68°
غزة18.41°
الإثنين 18 أكتوبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

"هآرتس": الاحتلال يخطط للترويج لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالقدس

القدس المحتلة - فلسطين الآن

قالت صحيفة "هآرتس" التابعة للاحتلال، اليوم الخميس، أن حكومة الاحتلال تخطط للترويج لبناء آلاف الوحدات السكنية في مناطق مختلفة من القدس المحتلة، في محاولة منها لإحداث تغيير كبير على الخريطة الجيوسياسية للمنطقة، وبما يمنع مستقبلًا أي حل يهدف إلى تقسيم المدينة.

وبحسب الصحيفة، فإن مناطق “جفعات همتوس” وهو حي يهودي استيطاني يقطنه اليهود الأثيوبيين، وتم إنشائه على أرض خربة طباليا ببلدة بيت صفافا بالقدس الشرقية، إلى جانب المنطقة المعروفة باسم E1 وهي منطقة تضم عدة مستوطنات مقامة على أحياء فلسطينية منها العيزرية وأبو ديس وعناتا وحزما وغيرها، ومستوطنة بسغات زئيف المقامة على أراضي عدة قرى شمال شرق القدس، وجميع المناطق من حول هذه المناطق الثلاثة ومنها منطقة “عطروت”، ستقوم إسرائيل بالترويج لخطط بناء واسعة لصالح اليهود فيها.

ولفتت الصحيفة، إلى أن ما يسمى "اللجنة المحلية" في القدس ومن خلال مبادرات تقف خلفها وزارة الإسكان، صادقت أمس على مصادرة أراضٍ في محيط حي جفعات همتوس لصالح هذه الخطط، كما وافقت على إيداع خطة لتوسيع مستوطنة بسغات زئيف، وفي الأسبوع المقبل ستبدأ المناقشات حول الاعتراضات على إقامة مستوطنة جديدة في منطقة E1، وفي غضون شهر سيتم طرح خطة لإنشاء حي يهودي ضخم في منطقة عطروت خارج الخط الأخضر، للمناقشة.

وذكرت أنه سيتم إنشاء حي استيطاني جديد سيتم من خلاله بناء 1257 وحدة استيطانية، وهو أول حي يتم بناؤه في القدس منذ حوالي 30 عامًا، وسيكون على غرار حي “هار حوما” الاستيطاني والذي يعتبره الفلسطينيون والمجتمع الدولي حتى هذا اليوم بأنه مؤامرة إسرائيلية تهدف إلى تعطيل اتفاقيات أوسلو.

وقالت الصحيفة، إن هذه المخطط الكبير، يتم في ظل امتناع إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن للضغط على الاحتلال لتجميد عمليات البناء الاستيطاني على الأقل علنًا، نظرًا لتركيبة حكومة الاحتلال، والتي يمكن أن تتسبب مثل هذه الضغوط بأزمة سياسية.

ووفقًا للصحيفة، فإن المخططات التي سيتم العمل على تنفيذها قريبًا في تلك المناطق كانت بمثابة بطاقة حمراء للأميركيين والمجتمع الدولي، وكانت بمثابة إشكالية خاصةً وأن إحداها المتعلق بجفعات همتوس سيعزل قرية بيت صفافا تمامًا عن باقي القرى الفلسطينية في القدس الشرقية وسيضعها بين أحياء يهودية، فيما سيقطع مخطط E1 الضفة الغربية عن باقي مناطق القدس، وهذا في نظر المجتمع الدولي عبارة عن مسامير كثيرة في نعش حل الدولتين.

المصدر: فلسطين الآن