6.66°القدس
6.28°رام الله
5.2°الخليل
10.73°غزة
6.66° القدس
رام الله6.28°
الخليل5.2°
غزة10.73°
الأحد 16 يناير 2022
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

إيران تعتزم بلوغ مستوى 4 ملايين برميل نفط يوميا

أوضح مدير الشركة الوطنية الإيرانية للنفط، محسن خجسته مهر، أن بلاده تحاول الوصول إلى طاقة إنتاجية عالية من النفط، تعادل ما كانت تنتجه قبل فرض العقوبات الأمريكية، أي 4 ملايين برميل يوميا.

وذكر خجسته مهر أنه بحسب الخطط المستقبلية التي وضعتها بلاده، ستصل الطاقة الإنتاجية الإيرانية من الغاز إلى مليار ونصف مليار متر مكعب يوميا، خلال السنوات العشر المقبلة، على أن تصل طاقة إنتاج النفط الخام للبلاد، إلى 5 ملايين برميل يوميا.

وأوضح المسؤول الإيراني أنه في حال تنفيذ مخططات بلاده، ستصل قدرة إيران التكريرية والقدرة التصديرية للبلاد إلى أكثر بمرة ونصف من قدرتها التكريرية والإنتاجية التي كانت عليها قبل العقوبات الأمريكية، مشيرا إلى أنه "لن تغلق طرق تصديرنا للنفط عند طريق واحد، حيث يوفر الموقع الجغرافي والسياسي لإيران العديد من السبل لتصدير النفط والغاز".

وأفاد خجسته مهر بأن بلاده ترحب بالاستثمار الأجنبي في قطاع النفط والغاز في داخل أراضيها، دون عقوبات أو شروط، مرحبا بالاستعداد لجذب رؤوس الأموال الأجنبية ضمن قوانين إيران عبر الأساليب التعاقدية المختلفة.

ومن جانبه، ذكر مدير الشركة الوطنية الإيرانية للنفط، أن صادرات النفط الخام لبلاده زادت، مقارنة بالماضي وبالفترة التي سبقت بدء عمل الحكومة الثالثة عشرة الحالية، قائلا: "سنستخدم جميع الإمكانات والقدرات المختلفة للنمو في هذا القطاع، وسياستنا هي إيجاد أسواق جديدة وإيجاد عملاء استراتيجيين. كما أننا مستعدون لتوقيع عقود طويلة الأجل لبيع الغاز والمكثفات والمنتجات البترولية".

وكان فروخ عليخاني، مدير الإنتاج في شركة النفط الوطنية الإيرانية قد أكد، قبل شهرين، أنه في حال رفع العقوبات عن بلاده، فسيعود معظم إنتاج البلاد من الخام لسابق عهده خلال شهر، مضيفا أنه "تم التخطيط بعناية لاستعادة إنتاج النفط إلى مستويات ما قبل الحظر على فترات من أسبوع وشهر وثلاثة أشهر".

يذكر أن وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، قد صرح فور تعيينه في شهر أغسطس/آب العام الجاري، أن بلاده تعتزم تعزيز مكانتها في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وإعادة إنتاجها إلى السوق العالمي.

وأوضح الوزير الإيراني أن البحث عن أسواق نفطية جديدة، إلى جانب صيانة الإنتاج ومنع بيع الخام، سيكون من بين مهامه الرئيسية على رأس الوزارة الجديدة.

وكالات