28.8°القدس
27.85°رام الله
25.18°الخليل
31.04°غزة
28.8° القدس
رام الله27.85°
الخليل25.18°
غزة31.04°
الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
4.01جنيه إسترليني
5.01دينار أردني
0.18جنيه مصري
3.48يورو
3.55دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.01
دينار أردني5.01
جنيه مصري0.18
يورو3.48
دولار أمريكي3.55

في شهر الجهاد..

تصاعد عمليات المقاومة لحماية قبلة المسلمين الأولى

يتميز شهر رمضان بتصاعد عمليات الجهاد والمقاومة والانتصارات لدى الفلسطينيين، تزامنا مع زيادة اعتداءات وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه بحق قبلة المسلمين الأولى المسجد الأقصى.

وتبلغ ذروة محاولات التهويد للمسجد الأقصى خلال شهر رمضان الحالي، يوم الجمعة القادم، بتخطيط المستوطنين لاقتحام المسجد وذبح "قربان الفصح" في باحاته.

وتواصلت الدعوات المقدسية التي تحث على تكثيف الرباط في المسجد الأقصى، لحمايته من مخططات المستوطنين.

ونفذت جماعات الهيكل أمس الاثنين، محاكاة لتقديم القربان ملاصقة للسور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك، إلا أن معظم حاخاماتها ونشطائها قد باتوا مقتنعين بأن الوقت قد حان لتقديم القربان في الأقصى بعد المسيرة الطويلة من المحاولة عبر المحكمة منذ 2010، والإحياء العملي لطقوس القربان في عدة أماكن حول الأقصى منذ 2014.

بداية أيام سوداء للاحتلال

وصعّدت المقاومة الفلسطينية خلال شهر رمضان الماضي، من عملياتها، نصرة للأقصى والقدس ضمن معركة "سيف القدس، وأكدت أمس الاثنين، أن المساس بالأقصى لعبا بالنار، واستفزاز مشاعر المسلمين هو بداية أيام سوداء للاحتلال ومستوطنيه. 

وشهد رمضان 2017 تصاعدا في عمليات المقاومة، فقد نفذ ثلاثة فلسطينيين من عائلة جبارين عملية ضد قوات الاحتلال المتواجدة داخل باحات المسجد الأقصى، إلى جانب تنفيذ فلسطينيين آخرين عملية طعن في القدس ضد جنود الاحتلال. 

وفي رمضان 2016 نفذت المقاومة الفلسطينية 10 عمليات فدائية، تنوعت بين إطلاق نار وطعن، فقتلت ستة إسرائيليين وجرحت 15 آخرين.

عمليات بطولية

ووقعت عملية إطلاق نار في 2015 قرب مستوطنة دوليف بمحيط رام الله، أدت إلى مقتل مستوطن وإصابة آخر، إضافة إلى تنفيذ فلسطيني آخر عملية طعن قرب باب العامود بالقدس المحتلة استهدفت جنديين إسرائيليين اثنين.

وفي رمضان 2010 أطلق مقاومون النار على سيارة للمستوطنين بالخليل، فقتلوا 4 منهم، فيما نفذت المقاومة عملية ضد مستوطني "كريات أربع" قرب الخليل عام 2002، فقتلت 12 جنديا ومستوطنا وأصابت 18 آخرين، بينهم 4 بحالة خطيرة.

وتزاحمت عمليات المقاومة في رمضان 2001، فقد نفذ الاستشهادي ماهر حبيشة من نابلس عملية بإحدى حافلات حيفا، وقتل 16 مستوطنا وجرح 55 آخرين، إلى جانب تنفيذ الاستشهاديين أسامة بحر ونبيل حلبية عمليتهما المزدوجة ضد موقع لجيش الاحتلال بالقدس، فقتلا 11 إسرائيليا وجرحا 190 آخرين.

المصدر: فلسطين الآن