28.91°القدس
28.36°رام الله
28.52°الخليل
34.38°غزة
28.91° القدس
رام الله28.36°
الخليل28.52°
غزة34.38°
الثلاثاء 05 يوليو 2022
4.24جنيه إسترليني
4.94دينار أردني
0.19جنيه مصري
3.65يورو
3.5دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.24
دينار أردني4.94
جنيه مصري0.19
يورو3.65
دولار أمريكي3.5

حلواني: الاعتكاف والرباط البطولي أفشل محاولة تقسيم الأقصى

القدس المحتلة - فلسطين الآن

أكدت المرابطة المقدسية هنادي حلواني، مساء اليوم الخميس، اعتكاف ورباط الفلسطينيين في المسجد الأقصى واشتباك المقاومة في غزة، أفشل محاولة الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين استثمار ما يسمى بـ"عيد الفصح" العبري لتقاسم الأقصى كمسجد و"هيكل". 

وفشلت أمس الأربعاء، مسيرة أعلام استيطانية في الوصول إلى الحي الإسلامي وباب العامود بمدينة القدس المحتلة، بفضل قوة الردع التي حققتها المقاومة الفلسطينية في معركة "سيف القدس"، إلى جانب احتشاد الشبان المقدسيين لحماية الأقصى من المستوطنين.

وقالت حلواني: "أفشل الاعتكاف والرباط والمقاومة معاً محاولة استثمار الفصح العبري لتقاسم الأقصى كمسجد و"هيكل" في الوقت عينه؛ فكان الفصح العبري عنواناً للعدوان والتصدي عوض أن يكون فرصة سانحة للتقسيم؛ ووقف الكيان الصهيوني متوتراً مرتبكاً أمام تداعيات عدوانه".

وأضافت أن هذا الاشتباك قد انعكس حتى على أعداد المستوطنين في ساحة البراق.

وبينت حلواني أن منع الاستفراد بالأقصى كان ملخص اليوم الخامس من اقتحامات الفصح العبري، مشيرة إلى تجدد عناصر التصدي الثلاث في الأقصى بعد أن كان أمس الأربعاء اليوم الأعلى للاقتحامات.

وأشارت إلى تجدد الرباط البطولي في الأقصى اليوم رغم محاولات قمعه بكل أشكال القوة منذ فجر الجمعة الماضية، ونوهت إلى تضاعف أعداد المعتكفين الليلة الماضية؛ وسدوا المسار البديل للمستوطنين بالعوائق؛ فاضطروهم لاتخاذ مسار بديل ثالث.

وأضافت أنه "رغم الاقتحام المبكر والكثيف للقوات الخاصة لمنع الشباب من وضع متاريس أمام المسجد القبلي؛ تمكن المرابطون من التحصن وإطلاق المفرقعات على المجموعات المقتحمة بشكل متواصل، وكانت المفرقعات سلاح الدفاع الأهم عن الأقصى اليوم".

وذكرت حلواني أن شرطة الاحتلال اضطرت لتغيير مسار مجموعات المقتحمين بشكل متكرر خوفاً من المفرقعات، وردت شرطة الاحتلال بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط فأصيب ٢٠ مرابطاً.

وتابعت: "رغم محاولات متكررة لتفريغ الأقصى والعدوان المتكرر عليهن؛ تمكنت المرابطات من الصمود في صحن الصخرة والتكبير في وجه المقتحمين من كل جهاته؛ وفشلت محاولات الشرطة المتكررة لحصرهن داخل مبنى قبة الصخرة".

وأشارت إلى اقتحام ٧٦٢ مستوطنا للمسجد الأقصى اليوم، "وهو أقل من العدد يوم أمس؛ رغم أن هدف جماعات الهيكل المعلن كان جعل اليوم الخميس ذروة الاقتحامات والطقوس".

وانطلقت الدعوات الفلسطينية للحشد والمشاركة في حملة الفجر العظيم بالمسجد الأقصى في الجمعة الثالثة من رمضان غدا، بعنوان "إنا باقون"، تزامنا مع تصاعد اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في القدس المحتلة.

وحثت الدعوات المواطنين على شد الرحال للمسجد الأقصى من كل الأراضي الفلسطينية، ضمن حملة "الفجر العظيم"، للتصدي لمخططات الاحتلال التهويدية وإفشال أطماع المستوطنين بالمسجد المبارك.

في غضون ذلك، رفع الاحتلال الإسرائيلي حالة التأهب في قواته للتعامل مع إمكانية اندلاع مظاهرات ومواجهات في القدس بعد صلاة الجمعة غدا.

ويستعد الاحتلال لاحتمال حدوث تصعيد واسع النطاق غدا في المسجد الأقصى على غرار الأسبوع الماضي، حينما تصدى آلاف المرابطين ببسالة لاقتحام قوات الاحتلال للمسجد عقب صلاة الفجر.

وسجلت في مواجهات الجمعة الماضية مئات الإصابات وحالات الاعتقال في صفوف المرابطين، في مقابل إصابة 9 من عناصر شرطة الاحتلال رشقا بالحجارة.

المصدر: فلسطين الآن