18.21°القدس
17.81°رام الله
15.16°الخليل
20.08°غزة
18.21° القدس
رام الله17.81°
الخليل15.16°
غزة20.08°
الأربعاء 29 سبتمبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

خبر: أبو العريف.. خبرة في كل اشي

[color=blue]فلسطين الآن - حارتنا – كتبها المجذوب أبو أيوب[/color] كنت مروح من الشغل الساعة 4 المسا، طفشان..زهقان..شايف الدنيا شاشة كمبيوتر كبيرة، بعد 8 ساعات من الشغل المتواصل أمامها، دخلت الحارة وشفته. راسه كبيرة، عبيط، شنبه أصفر أصفر زي العشب الناشف، في ايده "مق" قهوة طوله 50 سم (طبعاً قهوة مرة علقم). يمكن بيدخن أربع علب في اليوم، في أحسن الأحوال، فش دخان إلا بدخنه "ملبوروا"، "رويال"، "فايسرول"، لف، أي اشي، المهم يسحب، وفاضي، لا شغلة ولا عملة. طول النهار قاعد في البيت، بيتفشش في مرته وولاده، المرة كرهته، والولاد 24 ساعة برة الدار طفشانين من خلقته، ومش متحملينه إلا عشان قبضة آخر الشهر من البنك، واللي بيقبضها، وهو قاعد، مع انو لسة شاب. ومع الزهق، ربى جاج "إسرائيلي" فوق الدار، وشرى 25 جوز حمام، "بلدي" و"مولد" وفي "سلفر" منه –نوع غالي من الحمام حسب ما سمعت-، وعنده تلفزيون، وستاليت بأربع رووس، ونت 1 ميجا. المهم إنه بيفهم في كل حاجة: في السياسة والعسكر، والثورة، والنسوان، والطب الهندسة، والطبيخ، والعادات والتقاليد، الملابس، والسيارات، وبيفتي بحرقة. شغّال حلّال مشاكل، بيشبك الناس وبيروح يحل، وبياكل قتلة وبيروِّح، عامل فيها "ابو الفهيم" و"أبو العريف". عليه لسان، ولا فردة الشبشب، ناقص بس يمشى على الأرض، قاموس من الألفاظ الحقيرة، بلوزة زرقة على بنطلون أخضر، مش راكبات على بعض بالمرة. شغال خّريط ومزّيع: "ادريتو الخبر؟"، "اسمعتوا الخبر؟"، "مصدر رسمي .. قريته على النت !!"، "بدهم يزيدوا الضرايب" .. كل واحد بيروح البحر.. عليه 3 شيكل ضريبة"، "كل واحد بدو يزور قريبه في المستشفي عليه ضريبة 2 شيكل"، "اللي بدو يقابل رئيس البلدية لازم يدفع ضريبة كمان"..إلخ .. وما في على لسانه غير: "غزة سجن .. نفسي اطفش .. نفسي أهج، (بالوعة من الإشاعات والأكاذيب المغرضة، وبابور فتنة مع "استيم" عفن، و"بلف" كذب). قاعد على الكرسي، معاه ثلاث رجال، وهو في النص -الكرسي مايل طبعاً- والعنين شغالات: "فلانة نزلت" .. و"فلانة طلعت"، و"هذه ليش اطلّقت؟" و"التانية ليش تجوزت؟".. "فلانة نزّلت (أجهضت) في التالت" و"التانيه حامل في الرابع"، "فلان نِزِل" و"فلان طلع". "هذا في القسام"، و"هذاك اتجمد"، "هذا أصلاً سرايا، وقلب حماة الاقصى عشان الوظيفة". "محمد" أمس نزّل عبوات، بس والله بتخوف"، ومحمد دخل بـR.P.G"، بيرد عليه صاحبه عماد بيقله: "يا راجلR.P.G مين؟ والناس نايمين؟ والله إحنا اللي صنعناهم، وإحنا اللى صنعنا الثورة تاعتهم. رد عليه الفهلوي، وقله:"اييييييييييه .. رجعتني 20 سنة لورا، أيام ما كنا نطبش حجار، ونضرب صواريخ سكاد "Scud" على اليهود، كنت انا أطخ يا راجل في ايد وحدة...في إيد وحدة بس 600 طلق من "البيكسي". وحكى عن المناورات الي كان يعملها من الـ 1965 لليوم، صواريخ، وعبوات، وأقمار صناعية، وطيارات بأنواعها وأشكالها، ودبابات، وكلهم ركب عليهم وساقهم. وحكى كمان عن محاولة إغتيال "رابين" اللي نفذها لما رمى جردل "شمينتو" من فوق النادي على الجيب حسب كلامه. وصار يفتي في العسكر، أنوه، ولا أنه أخو أختو ... أنا واقف بتكلم مع جاري علي موضوع الكهرب مفصوله عني بسبب "خلل في السلك"، وهوا قعد يتحركش فيا بده اياني أتكلم.. أنا مروح من الشغل وزهقان، وهوا طفسان وشبعان نوم, وخش الفهلوي في السياسة مباشرة، فقلت في عقلي:"الله يرحم أيام ما كان يقف علي كشك الطحل، ويشتري منه جردل سندويشات، وطشت مخلل -زي الماكينة- عشان يدب بطنو . انقلبت الدنيا، وصار يفهم في السياسة، اسمعوا ايش قال، والكلام استفزاز:"والله يا أبو مازن، إنك فهمان كتيير، شوف يا عماد كيف بيلعب في اليهود الشلولو؟، جننهم يا راجل. قلهم: "غصبا عنكو مش، بخاطركوا، لازم توقفوا الاستيطان، عشان أقبل أخش معكوا في مفاوضات".."بس الله يسلم الضفة من تاعون حماس واحنا بخير". "عارف يا راجل بيكلمني ابو العبد من الضفة، بيقلي انه العيشة قلق، أمن وأمان، ولا حواجز ولا غلاء، والناس متريحة ومطمنة، ولا سرقات .. والدين لا قام ولا قعد، بيصلوا هناك 10 صلوات في اليوم، وبيصوموا 3 رمضانات في السنة ؟!؟!؟ -والله العظيم-ومتريحين، بيطلعوا وبينزلوا من دون أي مشاكل" . نسي (أبو العريف) أنو قاعد .. نايم .. ماكل .. شارب....، وما حد قايله وين أنت؟ والاشكالية ما حد مدور عليه ! -بس اللهم واحد علق على مشيته- وقله:" يا ابو العريف لما تمشي، ما تخلي الشبشب يخروش في الأرض لانه صوتها استفزازي". بصراحة كلامه ما استفزنيش، قلت في عقلي:"هذا عنده فكر معبأ أنو هوا الثورة، واللي ملك الثورة، وإنها حكر على أبوه، وعلى تنظيمه ليوم الدين. هوا الصّح، وما في حد زيه، وايش ما بيعمل، صح، وإيش بيقول، صح، الناس ممنوع تغلط وهوا مش إشكال. عايش علي أيام زمان، من بطولات نُصها خراريف كذب، سمعها من "مخرفاتي" من كتب الثوار السوريين مع الفرنساوية". وخش أبو العريف في اتفاقية "جنيف" واتفاقية "كامب ديفيد" و"انابلويس" والإنجاز الي حققنو للشعب الفلسطيني -أهبل يخرف، ومجنون يسمع- وانه "حماس إيش فهمها في السياسة؟ ولا عمرها طلعت ولا عمرها نزلت !! واحنا رجال السياسية". بعد ما خلص كلامه، اطلعت فيه هيك من فوق لتحت، لهو قلي -بصراخ-: رد علي أشوف !! ولا خايف تحكي؟، ضحكت ضحكة صغيرة مبطنة بشوية مكر، وقلتله: "أبو العريف، قلي؟ بتعرف تقرا وتكتب؟. رد: "والله لو بعرف أقرا واكتب، كان أنا اليوم مكان دحلان، بس إنت عارف يعني، الدنيا حظوظ". قلتله:" يا أبو العريف؟ بأنصحك بدل ما انت بتضيع وقتك ع الفاضي روح اتعلم القراية والكتابة، وإقرا الكتب معدولة مش مقلوبة، وشوف وتنور، بعدين بتجيني لنحكي".