21.67°القدس
21.4°رام الله
19.97°الخليل
26.11°غزة
21.67° القدس
رام الله21.4°
الخليل19.97°
غزة26.11°
الثلاثاء 09 اغسطس 2022
3.99جنيه إسترليني
4.67دينار أردني
0.17جنيه مصري
3.37يورو
3.31دولار أمريكي
جنيه إسترليني3.99
دينار أردني4.67
جنيه مصري0.17
يورو3.37
دولار أمريكي3.31

خلال الزيارة المرتقبة ..

هذا ما سيطلبه محمود عباس من الرئيس الأمريكي

الضفة الغربية - فلسطين الآن

كشف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن الطلب الوحيد الذي يريد أن يطلبه من الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال الزيارة التي ينوي الرئيس الأمريكي تنفيذها خلال الأيام المقبلة.

وقال عباس: "سأطلب منه شيئًا واحدًا فقط هو تنفيذ ما تعهد به، ولن أطلب منه شيئا جديدًا. سأطلب منه فقط ما تعهد لي به هو ووزير خارجيته بلينكن حول الشركاء وحل الدولتين".

جاء ذلك مساء أمس الثلاثاء، خلال توقيع اتفاقية تمويل الاتحاد الأوروبي لفلسطين للعام 2021 بقيمة 224 مليون يورو.

وأوضح عباس أنه رغم إيمان الولايات المتحدة بحل الدولتين "إلا أننا ما زلنا على قوائم الإرهاب في الكونغرس الأميركي مع العلم أن هناك اتفاق أمني بيننا وبينهم وبين كثير من دولكم لمكافحة الإرهاب العالمي".

وأضاف: "أيضًا الرئيس بايدن قال لي إنه ضد ترحيل الفلسطينيين وتغيير الوضع التاريخي للحرم القدسي الشريف وضد التوسّع الاستيطاني وضد الأعمال الأحادية من كلا الطرفين وهي أهم بند من بنود اتفاق أوسلو. ثم قال أيضًا أنه لا بد أن تعود القنصلية الأمريكية إلى القدس الشرقية، لذلك سأقول للرئيس بايدن أرجو أن تطبق قرارا واحدا مما قلته حتى أطمأن أن الأمور تسير إلى الأمام".

وتابع: "أعرف أن دولة الاحتلال وخاصةً حكومتها التي أقيلت والتي قبلها وقبلها لا تريد الحل السياسي، لكن على الأقل نريد خطوات بناء ثقة تمهيدا للحل السياسي".

وأشار إلى أنه "قبل زيارة الرئيس بايدن، أبلغني بلينكن أنه سيتم تنفيذ هذه الوعود عند زيارة الرئيس بايدن، وجاءت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لتقول لي أنه عندما يأتي الرئيس بايدن ستنفذ هذه الوعود. إذا لم أحصل على شيء من زيارة الرئيس بايدن، إذا كنتم مكاني ماذا تفعلون؟".

وأكّد "نحن نريد السلام القائم على الشرعية الدولية، نعيش بسلام واستقرار إلى جانب دولة الاحتلال، أخاطب دول أوروبا لأنني أعرف أنها دول تحترم القانون والسلام والعدالة، المساعدات التي تقدموها لنا ممتازة ولكن تستطيعون أيضًا أن تساعدوننا لدى الجانبين الأميركي والإسرائيلي لنسير في طريق السلام والعدل قبل فوات الأوان".

من جهته، شكر ممثل الاتحاد الأوروبي عباس على رعايته لتوقيع الاتفاقية، مؤكدًا مواصلة الاتحاد الأوروبي في دعم بناء المؤسسات الفلسطينية.

وحضر مراسم توقيع الاتفاقية عن الجانب الفلسطيني: نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار رئيس الدولة الدبلوماسي مجدي الخالدي، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.

المصدر: فلسطين الآن