26.65°القدس
25.94°رام الله
25.18°الخليل
31.04°غزة
26.65° القدس
رام الله25.94°
الخليل25.18°
غزة31.04°
الثلاثاء 05 يوليو 2022
4.24جنيه إسترليني
4.94دينار أردني
0.19جنيه مصري
3.65يورو
3.5دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.24
دينار أردني4.94
جنيه مصري0.19
يورو3.65
دولار أمريكي3.5

وسط دعوات لشد الرحال إليه

تحذيرات مقدسية من تخريب الاحتلال للمعالم التاريخية قرب الأقصى

القدس المحتلة - فلسطين الآن

حذّر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، اليوم الخميس، من استمرار سلطات الاحتلال بالعبث والتخريب، بالمعالم التاريخية والدينية المحيطة بالمسجد الأقصى، مطالبا بالوقف الفوري لها.

وأوضح المجلس أن ساحة وحائط البراق ومنطقة القصور الأموية، هي وقف إسلامي صحيح، وهي امتداد للمسجد الأقصى كمسجد إسلامي، بمساحته الكاملة 144 دونم بجميع مصلياته.

وطالب بالوقف الفوري لحفريات الاحتلال المشبوهة في محيط المسجد الأقصى المبارك، متوجها بنداء عاجل إلى المملكة الأردنية بصفتها صاحبة الوصاية والرعاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، لوقف هذا الوضع الخطير الذي يمر به الأقصى، واتخاذ ما يلزم من إجراءات للضغط على الاحتلال.

بدوره، أفاد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، بأن أساسات المسجد الأقصى مكشوفة بفعل الحفريات، والاحتلال يراهن على زلزال قوي يدمر هذه الأساسات، خاصة بعدما أزال الأتربة المحيطة بها.

وتابع صبري: "يجب على الأمة والعربية والإسلامية اتخاذ موقف صارم تجاه حفريات الاحتلال أسفل المسجد الأقصى، وجرى رصد تشققات جديدة في الجدران الشرقية والجنوبية وهي تنذر بحدث خطير".

وشدد على أن الحفريات قديمة جديدة، وتهدف إلى البحث عن أثر لليهود، لكنهم لن يجدوا حجرا واحدا له علاقة بالتاريخ العبري، وقد أنفقوا الملايين خلال المدة الطويلة وفشلوا في ذلك.

وذكر خطيب الأقصى أنه من الصعب السيطرة على الحفريات، لأنها في المنطقة السفلى للمسجد، وتمنع سلطات الاحتلال الوصول إلى المكان، وتضع أفراد حراسة على مدار اليوم، ما يصعب من ذلك.

وتتواصل الدعوات الفلسطينية، للنفير العام وشد الرحال إلى المسجد الأقصى، والمشاركة في صلاتي فجر وجمعة “هبة الكرامة”، ضمن جهود التصدي لانتهاكات واعتداءات الاحتلال والمستوطنين.

وشددت الدعوات على ضرورة مواصلة الهبة وشد الرحال إلى مسرى رسول الله بفجر وجمعة “هبة الكرامة” غدا، مؤكدة أن هبة الأقصى خُطّت بالدماء، لذلك يجب النفير إلى ساحاته.

ودعت حركة “حماس” جماهير شعبنا الصامد، في كلّ أنحاء أرضنا المحتلة، إلى شدّ الرّحال والرّباط والمشاركة في فجر وجمعة (هبّة الكرامة)، (24 حزيران/ يونيو)، تجسيداً لوحدة شعبنا وتلاحمه صفاً واحداً في الدفاع عن مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، وحمايتهما من جرائم الاحتلال الصهيوني وتدنيس المستوطنين المتطرّفين.

وقالت: “نشيد بصمود أهلنا وثباتهم في المدينة المقدّسة، وبالحشد الجماهيري من المرابطين في بيت المقدس وأكنافه، ونعتزّ بدورهم النضالي المقاوم، الذي يمثّل درعاً حامياً للقدس والأقصى، ستتحطّم تحته كل محاولات الاحتلال الاستفراد بهما، وسيواصل شعبنا مسيرته في الدفاع عنهما حتى تحريرهما من دنس الاحتلال ودحره عن أرضنا”.

المصدر: فلسطين الآن