25.54°القدس
24.97°رام الله
24.07°الخليل
29.93°غزة
25.54° القدس
رام الله24.97°
الخليل24.07°
غزة29.93°
الأحد 07 اغسطس 2022
4.04جنيه إسترليني
4.72دينار أردني
0.18جنيه مصري
3.41يورو
3.35دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.04
دينار أردني4.72
جنيه مصري0.18
يورو3.41
دولار أمريكي3.35

ما هو مصير جثة القاتل؟..

شاهد: فيديو جديد لشقيق إيمان ارشيد ووالدها للحديث عن نظرية المؤامرة

بعد ساعات من تسريب تسجيل لاتصال دار بينه وبين شخص ادعى أنه عم القاتل، ومقيم في الضفة الغربية بجنين ويحمل الجنسية الفلسطينية، ادعى فيه الأخير أن قريبه عدي خالد حسان، فقير لا يملك حتى شراء سلاح، محاولا الطعن بكل ما تم التوصل إليه من حقائق دون تقديم أي أدلة، خرج محمد ارشيد شقيق الطالبة إيمان ارشيد بمقطع فيديو ينفي فيه نظرية المؤامرة حول قضية شقيقته.

وبحسب الفيديو المنشور والذي تم تصويره على ما يبدو من داخل أحد المقرات الأمنية، تحدث محمد ارشيد حول التسريب الصوتي، موضحا أنه تلقى الكثير من الاتصالات في الأيام التي تلت مقتل شقيقته وصلت حد 3 آلاف اتصال، مشيرا إلى أنه تلقى اتصالا من رجل قال له بأنه عم القاتل.

وقال إنه تعاطى مع الاتصال وحاول التجاوب معه كي يحصل منه على أي معلومات بشأن القاتل.

وبين شقيق إيمان ارشيد أنه لا يعلم أي شيء عن القاتل ولم يسبق له رؤيته، فكان تجاوبه مع الاتصال محاولة لمعرفة أي معلومات بشأن قاتل شقيقته.

وأكد شقيق الطالبة المغدورة، أن الجهات الأمنية قد أطلعته على صور القاتل التي وثقتها كاميرات الجامعة، وهي بالفعل مطابقة لجثة عدي خالد حسان الذي أقدم على الانتحار، مقدما شكره لرجال الأمن على ما قدموه من جهود للقبض على القاتل وملاحقته.

وقال إنه كان يتمنى القبض على القاتل حيا، ولكن هذه هي مشيئة الله.

كما ظهر في الفيديو والد الطالبة إيمان، للمطالبة بالحق العشائري، موجها رسالة لوزير الداخلية للإيعاز للحكام الإداريين لاتخاذ الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات حسب الأصول العشائرية بعد أن تم التعرف على القاتل وعائلته.

 

عم القاتل يزعم تلفيق القضية

وكان شخص زعم أنه عم عدي خالد حسان، قاتل الطالبة إيمان إرشيد داخل حرم جامعة العلوم التطبيقية، الأسبوع الماضي، قد ظهر في مقطع فيديو متداول، وفجر خلاله مفاجأة صادمة متهما الأمن العام الأردني بتصفية نجل شقيقه وتلفيق التهمة له.

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن“، فقد ظهر الرجل الذي عرف نفسه بأنه عمه ينكر تورط ابن أخيه بمقتل إيمان إرشيد، ويوجه اتهامات للأمن العام الأردني.

وقال معرفا نفسه: ”أنا عم المغدور عدي خالد حسان المتهم بقتل إيمان إرشيد الطالبة في كلية العلوم التطبيقية.”

وادعى الرجل أن عدي “قتل زورا وبهتانا” حسب وصفه، ملقيا بالتهمة على الأمن الأردني العام.

وأضاف عم قاتل إيمان إرشيد، أنه لم يثبت إلى الآن أي دليل رسمي على إدانته بالجريمة.

لم ينتحر

واستطرد: ”كما أنه لم ينتحر بل قتل بدم بارد من الأمن العام لإتمام المسرحية” حسب زعمه.

ولم يوضح عم عدي حسان ما يقصده بـ”المسرحية” أو أي تفاصيل أخرى والتي دفعته لاتهام السلطات بالتجني على ابن أخيه وتصفيته، حسبما يزعم.

كل ما هو متداول حول القضية مفبرك

كما زعم الرجل أن “كل ما تم تداوله على شبكات التواصل بشأن القضية مفبرك وعار من الصحة.”

وقال إنه بصفته ممثلا لعائلته في الأردن والشتات “ننفي ونستنكر ما أعلن عنه.”

وشدد عم عدي حسان قاتل إيمان إرشيد أنهم “لن يقبلوا بدفن الجثة حتى يتبين لنا الدليل القاطع.”

واختتم حديثه بالقول:”وأطالب آل رشيد وعائلتي بالبحث عن الحقيقة الغامضة لأن مصابنا واحد.”

نور ارشيد يضف الرواية الأمنية بـ”الإخراج الهامل”

وكان نور ارشيد الشقيق الأصغر للطالبة الأردنية إيمان ارشيد قد فجر قنبلة من العيار الثقيل، مبديا عدم اقتناعه بالرواية الأمنية حول مسؤولية عدي خالد حسان الوحيدة عن مقتل شقيقته مؤكدا أنه قاتل مأجور نفذ جريمته بإيعاز من آخرين.

وقال “ارشيد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن” أنه “من يوم الحادثه والله ما هديت نهد حيلي بين الوديان و بين الكلاب الضاله و انا ادور على المسخ ..والله يخوان البحث الجنائي و الامن الوقائي طلعوني مرتين من الرصيفه بحجه انهم خايفيين علي لانو الشب مسلح”.

لم يسبق للمغدورة إيمان ارشيد رؤية المجرم

ونفى “ارشيد” وجود أي علاقة بين شقيقته المغدورة والجاني، قائلا: “ايمان أنا واختي الكبيره اقرب حدا عليها لو كان يتعرضلها كان عرفنا مستحيل يخوان وحياه القران الشريف بحلف مليونين يمين انو عمرها ما شافتو”.

وتابع قائلا: “هذا اجا على الشهيده المغدوره مأجور..انا عارف انو راح نلقطه ميت والله والله عشان هيك كنت بطلع انا و ادور..والله ما كان معي سلاح “.

وأبدى “ارشيد” عدم اقتناعه بالرواية حول مقتل شقيقته ومقتل قاتلها قائلا: “بحب احكيلكم الانتاج والاخراج هامل لو مكلف شوي كان زبط “.

ووجه “ارشيد” مناشدة لأهله بأن يأخذوا كلامه هذا في الاعتبار، قائلا: “اهلي و عائلتي اتمنى انو توخدو كلامي بعين الاعتبار ..واللي بحكيلي ايمان اختو و بهمو امرها اكثر مني يحط راسو و ينام بديش حقها عن طريقو..ايمان اختي وايمان طول عمري انا بظهرها.”

وكشفت وسائل إعلام أردنية، مساء الثلاثاء، مصير جثة عدي حسان، قاتل الطالبة الجامعية إيمان إرشيد، الذي لقي مصرعه فجر الإثنين.

ونقلت صحيفة ”الغد“ المحلية عن مصدر أمني قوله، إن ”والد القاتل، تسلم جثته اليوم الثلاثاء، وإنه قام بدفنها وفق الأصول“.

وتوفي قاتل الطالبة إيمان إرسيد، الشاب عدي حسان (36 عامًا)، متأثرًا بإصابته بطلق ناري بالرأس أطلقه على نفسه مساء الأحد، بعد محاصرته من قبل رجال الأمن في مكان اختبائه في إحدى المزارع بمنطقة بلعما بمحافظة المفرق.

وكالات