16.74°القدس
16.44°رام الله
18.52°الخليل
23.82°غزة
16.74° القدس
رام الله16.44°
الخليل18.52°
غزة23.82°
الإثنين 28 نوفمبر 2022
4.13جنيه إسترليني
4.83دينار أردني
0.14جنيه مصري
3.56يورو
3.42دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.13
دينار أردني4.83
جنيه مصري0.14
يورو3.56
دولار أمريكي3.42

لا نثق بالسلطة الفلسطينية..

غانتس يكشف عن موقفه من تنفيذ عملية واسعة في الضفة واغتيالات من الجو

القدس المحتلة - فلسطين الآن

قال بيني غانتس وزير الحرب الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، إن أفيف كوخافي رئيس أركان قواته، غير مخول باتخاذ أي قرارات، أو الموافقة على إجراءات مضادة مستهدفة من الجو في مناطق الضفة الغربية (في إشارة لاستخدام الطائرات بدون طيار المسلحة).

جاءت أقوال غانتس ردًا على سؤال وجه له خلال مقابلة مع صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، حول ما ذكر في قنوات عبرية عن موافقة كوخافي على استخدام تلك الطائرات لتنفيذ عمليات اغتيال بحق المقاومين.

وقال غانتس: "هذا ليس صحيحًا، لم يوافق رئيس الأركان، وهو غير مخول بالموافقة على ذلك، الإجراءات المضادة المستهدفة (عمليات الاغتيال) هي من سلطتي وليس من سلطته .. سأقرر القيام بذلك عندما أرى أن ذلك ضروريًا".

وأضاف: "نحن نسيطر على تلك المناطق، وهذه مناطق كثيفة وديناميكية، وهناك دائمًا خطر في نشر الجنود بالميدان، حتى لو كان الجنود على خط التماس فإنهم يصبحون هدفًا".

وبشأن إمكانية تنفيذ عملية واسعة النطاق على غرار "السور الواقي"، قال وزير الحرب الإسرائيلي: "هذا ما يدعو له أناس لا يفهمون ما يعني تنفيذ مثل هذه العملية، لا يعرفون ما هي ظروف المنطقة، إنهم فقط يطلقون مجرد كلمات".

وبشأن الخلايا المسلحة في الضفة الغربية، قال غانتس، إن عمليات إطلاق النار الأخيرة تقف خلفها خلايا محلية لا علاقة لها بالمنظمات، ونحن نواصل العمل بشكل دفاعي وهجومي، ونحاول الحفاظ على التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية، ليس لأنهم بحاجة إلى حماية إسرائيل ولكن لضمان وجودهم، وهم يجدون صعوبة في القيام بذلك شمال الضفة الغربية.

وأضاف: "لدينا مصلحة مشتركة مع السلطة الفلسطينية، ولكن نحن لا نثق بهم من أجل حمايتنا".

وحول لقاءاته مع الرئيس محمود عباس، قال غانتس: "سأتحدث إلى كل من أستطيع وأقاتل مع من يجب أن أفعل".

وأضاف: "التقيت عباس في منزلي وفي المقاطعة برام الله، لا بأس في أن أتحدث معه .. أنا أفعل كل شيء لتحقيق الاستقرار لواقع أمني أفضل لإسرائيل".

المصدر: فلسطين الآن