15.58°القدس
14.89°رام الله
16.3°الخليل
22.16°غزة
15.58° القدس
رام الله14.89°
الخليل16.3°
غزة22.16°
السبت 28 يناير 2023
4.26جنيه إسترليني
4.85دينار أردني
0.12جنيه مصري
3.74يورو
3.44دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.26
دينار أردني4.85
جنيه مصري0.12
يورو3.74
دولار أمريكي3.44

بهذا الخبر الساذج والمضحك..

وكالة رويترز تحاول الإساءة لمونديال قطر

في إطار الحملة الشرسة التي تتعرض لها قطر بسبب استضافتها لكأس العالم، يبدو أن وكالة “رويترز” للأنباء لم تمَلْ من ترويج الأخبار التي تعكس عدم حيادها في هذا الأمر، مع إصرارها على نقل وقائع تافهة وتضخيمها، في إطار حملة الهجوم على الدوحة.

وفي هذا السياق، أفردت “رويترز” مساحة عبر موقعها، للحديث بأن اثنين من أصحاب الحانات في ألمانيا لن يشاركوا في بث مباريات من مونديال قطر، قائلين إن القرار اتُّخذ من “وجهة نظر أخلاقية، بالنظر إلى سجل الدولة الخليجية في مجال حقوق الإنسان”.

وفي محاولة لتضخيم الواقعة، نشرت الوكالة الخبر عبر حسابها في تويتر، تحت عنوان: “أصحاب الحانات في ألمانيا يقاطعون البث التلفزيوني لمباريات كأس العالم قطر”، في محاولة للإيحاء لقرائها بأن المقاطعة داخل الحانات ظاهرة عامة.

ونقلت الوكالة عن “فاني ديلاون” مالكة حانة “بابل” الرياضية في بون، قولَها: “تم انتهاك الكثير من حقوق الإنسان ومن وجهة نظر أخلاقية لا يمكنني تبرير ذلك”.

وأضافت: “البعض يفهمها والبعض الآخر سيشاهدها على أي حال، لكن في النهاية، هذا هو شرطي وقراري.”

وفي خبرها الساذج، لفتت “رويترز” إلى أن “توبياس إيبينج”، صاحب حانة “داي واش” في المدينة، سيفعل الشيء نفسه.

وقال: “لست أنا وحدي، ولكن أيضًا زبائني المنتظمين الذين طلبت التصويت على Facebook و Instagram قرروا عدم عرض كأس العالم لأنه كانت هناك نقطة قلنا فيها “كفى””.

وأضاف، أن “الملاعب مكيفة الهواء في مثل هذه الأوقات، ولا يمكنك حتى شرب الجعة التي من الواضح أنها جزء منها بالنسبة لي بصفتي مالك حانة: لا. لم نعد قادرين على دعم ذلك”.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قد صرح قبل أيام أن قطر تعرضت منذ أن نالت شرف استضافة كأس العالم لحملة غير مسبوقة لم يتعرض لها أي بلد مضيف، وأنها تعاملت مع الأمر في البداية بحسن نية؛ بل رأت “أن بعض النقد إيجابي ومفيد”.

وأضاف: “ولكن ما لبث أن تبيّن لنا أن الحملة تتواصل وتتسع وتتضمن افتراءات وازدواجية معايير حتى بلغت من الضراوة مبلغًا جعل العديد يتساءلون للأسف عن الأسباب والدوافع الحقيقية من وراء هذه الحملة”.

وأكد أمير قطر أن كأس العالم، الذي ستستضيفه البلاد في الفترة من 20 نوفمبر/تشرين الثاني، إلى 18 ديسمبر/كانون الأول، “حدث تاريخي ومناسبة إنسانية كبرى”.

وكان آخر هجوم على قطر قد صدر من وزيرة الداخلية الألمانية “نانسي فيزر” قبل أيام، حيث قالت: “إنه كان من الأفضل عدم منح شرف تنظيم البطولات لمثل هكذا دول”، في إشارة إلى قطر.

واستدعت وزارة الخارجية القطرية، الجمعة، السفير الألماني في الدوحة “كلاوديوس فيشباخ”، وسلّمته مذكرة احتجاج رسمية، أعربت فيها عن “خيبة أمل دولة قطر ورفضها التام وشجبها للتصريحات التي أدلت بها سعادة السيدة نانسي فيزر، وزير الداخلية الألمانية، في حق استضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم 2022، وطالبت الخارجية القطرية بتوضيحات بشأن تصريحات الوزيرة الألمانية.

اعتذار وزيرة الداخلية الألمانية لقطر

لتعود الوزيرة الألمانية لتعبّرَ عن أسفها حيال التصريحات، التي أدلت بها مؤخراً بشأن استضافة قطر لبطولة كأس العالم، مؤكدة أن استعدادات قطر لاستضافة البطولة، والإصلاحات الشاملة والمستدامة التي طبقتها في مجال حقوق العمالة الوافدة، محلُّ إشادة وتقدير.

يشار إلى أن هذا الاعتذار جاء عقب لقاء بين الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري، بوزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر، التي تزور الدوحة حالياً.

وكالات