11.66°القدس
10.95°رام الله
10.18°الخليل
16.04°غزة
11.66° القدس
رام الله10.95°
الخليل10.18°
غزة16.04°
الأربعاء 01 فبراير 2023
4.26جنيه إسترليني
4.87دينار أردني
0.11جنيه مصري
3.75يورو
3.45دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.26
دينار أردني4.87
جنيه مصري0.11
يورو3.75
دولار أمريكي3.45

مطالبات متواصلة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال

وكالات - فلسطين الآن

تتواصل مطالبات أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال، بضرورة العمل على حل قضيتهم وتفعيلها للضغط من أجل الإفراج عن أبنائهم.

وقالت المتحدثة باسم عوائل الشهداء المحتجزة جثامينهم فاطمة منصور، إن الوقفات المتكررة تأتي في ظل تعنت الاحتلال واستمراره في احتجاز جثامين الشهداء، وسط تجاهل للمطالبات الحقوقية والإنسانية.

وذكرت منصور أنه "لا يوجد إلى الآن أي مؤسسة رسمية تقوم بعمل مهني لاسترداد جثامين الشهداء"، مشيرة إلى أن عوائل الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال يقفون لوحدهم، ونحن نطالب بمساندتهم.

وطالبت المستوى السياسي والرسمي بإيصال قضية احتجاز الجثامين، للجهات الرسمية والعمل على حلها.

ونظم أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال أمس الأربعاء، وقفة وسط رام الله، للمطالبة بالإفراج عن جثامين أبنائهم.

وشارك عشرات أهالي الشهداء ومواطنون في الوقفة وسط رام الله، ورفعوا صور الشهداء المحتجزين لدى الاحتلال، وطالبوا بضرورة تفعيل قضيتهم للضغط من أجل الإفراج عنهم.

وكان نشطاء قد أطلقوا "صرخة أمهات" للاحتجاج على احتجاز الجثامين، والمطالبة باستعادتها من ثلاجات الاحتلال ومقابر الأرقام.

ودعا النشطاء لدفن وجع العقوبات الجماعية بحق أمهات الشهداء، وإذابة الصقيع عن أجساد أبنائهن في ثلاجات الاحتلال.

وتشير الاحصائيات إلى احتجاز جثامين حوالي (253) شهيدًا في "مقابر الأرقام"، أقدمهم أنيس دولة أحد القادة العسكريين في القوات المسلحة الثورية، والمحتجز منذ العام 1980.

وإمعانا في جريمته فإن الاحتلال يرفض الاعتراف بمصير (68) مفقوداً، أو الكشف عن أماكن وجودهم.

ولا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثامين 118 فلسطينياً منذ عام 2016 استشهدوا أو أعدموا ميدانياً برصاص قوات الاحتلال.

ويعتبر الشهيد القسامي عبد الحميد أبو سرور أول شهداء عام 2016 الذين جرى احتجاز جثمانهم بعد تنفيذه عملية فدائية في 18 من إبريل، وآخرهم الشهيد محمد صوف منفذ عملية سلفيت الأخيرة.

المصدر: فلسطين الآن