28.89°القدس
28.5°رام الله
28.3°الخليل
29.47°غزة
28.89° القدس
رام الله28.5°
الخليل28.3°
غزة29.47°
الخميس 25 يوليو 2024
4.71جنيه إسترليني
5.15دينار أردني
0.08جنيه مصري
3.96يورو
3.65دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.71
دينار أردني5.15
جنيه مصري0.08
يورو3.96
دولار أمريكي3.65

مفاوضات غزة..

وكالة عالمية تكشف أبرز ما وافقت عليه "حماس" وما تتوقعه

غزة - فلسطين الآن

قال مصدر كبير في حركة حماس إن مقترح الاتفاق المعدّل بشأن وقف إطلاق النار في غزة يوافق على أن تبدأ المحادثات لإطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين، بما في ذلك الجنود والرجال المتبقين، خلال 16 يوماً بعد المرحلة الأولى من الاتفاق، في وقت كانت الحركة تنتظر رداً من إسرائيل بحلول اليوم السبت على "الأفكار" الجديدة بشأن وقف إطلاق النار.

وذكر المصدر، وفق رويترز، أن الاقتراح يضمن قيام الوسطاء بضمان اتفاق مؤقت لوقف إطلاق النار، وتوصيل المساعدات، وانسحاب قوات الاحتلال، طالما استمرت المحادثات غير المباشرة لتطبيق المرحلة الثانية من الاتفاق.

 وأوضح المصدر أن اتفاق إطلاق سراح المحتجزين يُستكمل قبل نهاية الأسبوع الخامس من المرحلة الثانية.

 ويأتي هذا في وقت غادر رئيس الموساد الإسرائيلي ديفيد برنيع الدوحة أمس الجمعة، بعد محادثات مع الوسطاء القطريين تناولت خطة لوقف النار والإفراج عن الرهائن.

وأفاد مصدر قريب من المفاوضات، لم يشأ الكشف عن هويته، وكالة فرانس برس بأن "وفداً إسرائيلياً برئاسة برنيع غادر الدوحة إلى إسرائيل، إثر اجتماعات مع الوسطاء القطريين حول رد حماس في شأن وقف إطلاق النار في غزة".

 ولاحقاً، أعلن متحدث باسم مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إن الدولة العبرية ستعاود "الأسبوع المقبل" إرسال موفديها إلى الدوحة لإحياء المفاوضات حول وقف إطلاق النار في غزة، لافتاً إلى وجود "تباعد بين الجانبين".

وقال المتحدث نفسه، في بيان، إن "رئيس الموساد (الاستخبارات) عاد قبل وقت قصير من اجتماع أول مع الوسطاء في الدوحة. اتُخذ قرار بأن يغادر فريق، الأسبوع المقبل، لمواصلة المفاوضات. لا بد من التشديد على استمرار وجود تباعد بين الجانبين". ويأتي هذا في وقت قال المسؤول في حركة حماس أسامة حمدان لوكالة فرانس برس إن الحركة تتوقع رداً من إسرائيل على مقترحاتها بشأن وقف إطلاق النار في غزة بحلول السبت.

وقال: "نحن لا نرغب بالتحدث عن تفاصيل هذه الأفكار بانتظار أن نسمع، رداً غالباً أن يكون اليوم أو غداً".

والخميس، أعلن مكتب نتنياهو أنه أبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن "قراره إرسال وفد لمواصلة المفاوضات الهادفة إلى الإفراج عن الرهائن"، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن "إسرائيل مصممة على أن تنهي الحرب فقط في حال تحقيق كل أهدافها".

 وقال مسؤول أميركي كبير إنّ "حماس" طرحت مقترحات جديدة "قد تشكل الأساس الضروري للتوصل إلى اتفاق"، مع إقراره بأنّ "هذا لا يعني أنّ الاتفاق سيُتوصل إليه خلال الأيام المقبلة"، لأنه "يبقى عمل كثير تنبغي تأديته حول بعض مراحل التطبيق".

وأعلنت حركة حماس على نحو مفاجئ، قبل أيام، مناقشتها أفكاراً جديدة مع الوسيطين القطري والمصري للتوصل إلى اتفاق تبادل أسرى مع الاحتلال الإسرائيلي بعد فشل المحاولات السابقة. ونقل موقع أكسيوس الأميركي عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن "رد حماس يمثل تقدماً كبيراً ويفتح الباب أمام إجراء مفاوضات أكثر تفصيلاً قد تتوج بإبرام اتفاق". وبحسب ما أشار الموقع، فإن الحركة أبدت مرونة في ما يتعلق بالانتقال من المرحلة الأولى إلى الثانية في الاتفاق.

المصدر: فلسطين الآن