14°القدس
12°رام الله
12°الخليل
17°غزة
14° القدس
رام الله12°
الخليل12°
غزة17°
الخميس 26 نوفمبر 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

9 أمور عليك معرفتها قبل بدء أي مشروع تجاري

هناك أمور أكثر أهمية من المال ومن استنباط فكرة جيدة لبدء عمل تجاري، ولا يوجد شخص أفضل لطلب المشورة حول كيفية إطلاق شركة ناشئة من رواد الأعمال الناجحين.

في تقرير نشره موقع "بيزنس إنسايدر" (Business insider) الأميركي، قالت الكاتبتان ألانا أختر وإميلي كانال إن بدء مشروع تجاري لا يتطلب المال فقط ولا حتى فكرة جيدة، وإنما هناك العديد من الأمور البسيطة التي يتعين عليك الانتباه إليها قبل أن تعتبر نفسك رجل أعمال.

وفيما يلي أهم النصائح حول كيفية بدء مشروعك الخاص، وفقا لرواد الأعمال الناجحين.

اكتشف كيف ستمول الشركة

من أجل بدء عمل تجاري فإنك تحتاج إلى مصادر تمويل للحصول على التراخيص والمعدات والبرمجيات والرسوم القانونية ونفقات التشغيل وغيرها، وحيال هذا الشأن، قال رجل الأعمال جيسون ديمرز إنه يمكنك التفكير في تمويل شركتك من مستثمرين خارجيين، وتشمل المصادر المحتملة أصدقاءك وعائلتك أو أصحاب رؤوس الأموال أو التمويل الجماعي.

علاوة على ذلك، يمكنك أيضا التفكير في التمويل الذاتي لشركتك، وعدم التخلي عن ملكية مشروعك للآخرين بسهولة. وقد أوضح رجل الأعمال برينتون هايدن أن التمويل الذاتي يمنح منتجك أو خدمتك وقتا لاكتساب الزخم والشعبية، وعندما يكون بوسعك أن تثبت للمستثمرين أن تدفق رأس المال الجديد سوف يتجه بوضوح نحو معالم محددة، حينها عليك البحث عن التمويل.

امتلك فريقا جيدا

أوضحت الكاتبتان نقلا عن إلير سيلا، الرئيس التنفيذي لشركة "سلايس" (Slice)، أن أهمية امتلاكك فريقا يضم أشخاصا أكثر ذكاء منك من شأنه أن يساعدك في توسيع نطاق عملك التجاري ويُحدث تحولا في الشركة.

من جهة أخرى، قال بن أندرسون مؤسس تطبيقات "أمينو" (Amino)، إن جمع المعطيات من مجموعة متنوعة من الأشخاص يساهم في اتخاذ قرارات صائبة وفي تنظيم أكثر ديناميكية، وأوضح أنه "ينبغي جمع معطيات متنوعة من أشخاص يمتلكون خلفيات ومنظورات متنوعة من شأنها مساعدتك في النظر إلى المشاكل من منظور جديد".

إذا أردت أن تصبح مديرا ناجحا، تجنب ممارسة النفوذ على الموظفين (غيتي)

ابحث عن تخصصك

قبل أن تطلق ماليكا هولاواي وكالتها للاتصالات "مجموعة ماليكا الرسمية"، قامت بإنشاء مصادر دخل متعددة عن طريق كتابة المقالات والتدقيق وتدريب العاملين المستقلين والترويج لنفسها لدى العلامات التجارية، وقد أدركت بعد ذلك أن جميع أعمالها المستقلة تشير إلى أنها ماهرة في التواصل.

وكتبت هولاواي في عام 2018: "كل ما فعلته في ذلك الوقت، وما أفعله حاليا في عملي يتمحور حول التواصل".

في الواقع، يركز عملها في الوقت الحالي على طرق تعليم الآخرين عن مجال خبرتها، كما أنها ترافق أصحاب الشركات الصغرى الآخرين لعرض خبراتهم من خلال ورشات العمل، أو حتى يصبحوا سفراء للعلامات التجارية، أو ينشئوا دورات تدريبية عبر الإنترنت.

عدم الاكتفاء بالتعامل مع محاسب واحد

أشارت الكاتبتان نقلا عن نيكول رولندر، مالكة شركة صغيرة، إلى أنها عندما أسست شركتها ذات المسؤولية المحدودة، وظفت محاسبا افتراضيا بكلفة بسيطة، ولكن انتهى الأمر بأن قام هذا الموظف الافتراضي بإفساد نماذجها الضريبية، ما اضطرّها إلى دفع مبالغ إضافية.

إثر ذلك، لجأت إلى محاسب محلي على دراية كافية بالنماذج والأنظمة المتعلقة بوضعيتها المالية الخاصة، حتى إنه ساعدها على استرجاع الأموال التي دفعتها، لذلك نصحت رولندر بأنه سواء كانت شركتك محلية أم لا، يجب أن تمتلك معلومات عن الشركات الصغيرة والنماذج والأنظمة المتعلقة بوضعيتك.

توصل إلى إستراتيجية تسويق واضحة

توصي رولندر بعدم التوقف عن التسويق وقضاء عدة ساعات على الأقل أسبوعيا للترويج لشركتك، ففي المرة الأولى التي توقفت فيها عن التسويق، خسرت العديد من العملاء واضطرت لقضاء عدة ساعات يوميا في تقديم العروض للحصول على 4 عملاء جدد.
كما شددت على أهمية التسويق لأن بناء العلاقات يمكن أن يستغرق أسابيع أو حتى أشهر قبل أن يبدأ العملاء في شراء المنتج.

كن مرنا

بعد 4 أعوام من إطلاق جاستن ماكلويد لتطبيق "هينج" (Hinge) للتعارف، اتخذ قرارا حاسما يتمثل في إعادة تشغيل التطبيق بشكل كامل عن طريق إزالة ميزة التمرير لجذب المستخدمين المهتمين بعلاقات جادة، وأكد لموقع "بيزنس إنسايدر" بأن التمتع بالمرونة يعتبر عنصرا أساسيا للحفاظ على النشاط التجاري.
وأضاف ماكلويد أن التمسك باتباع الطريقة ذاتها لتسيير الأمور مع استمرار الشركة في النمو واستمرار السوق في التغيير ستكون نتائجه كارثية.

وكالات