القدس
رام الله
الخليل
غزة
القدس
رام الله
الخليل
غزة
الخميس 21 يناير 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

بدعم من جوال.. جامعة الأزهر تفتتح مختبر المعدّات الطبية

احتفلت جامعة الأزهر بغزة وشركة جوال، إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، بافتتاح مشروع تجهيز مختبر المعدات الطبية بكلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، والذي يهدف إلى توفير الخبرة العملية الكافية للطلاب وتعزيز بناء ثقتهم في قدراتهم، وتشجيعهم على التدريب العملي وخوض التجارب واختبار المفاهيم عن طريق المعدات.

وشارك في حفل افتتاح المشروع، القائم بأعمال رئيس مجلس أمناء الجامعة، الدكتور خليل أبو فول، ورئيس الجامعة، الأستاذ الدكتور أحمد التيان، ومدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، ومدير إدارة إقليم غزة في شركة الاتصالات الفلسطينية، محمد أبو نحلة، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء ونواب رئيس الجامعة وعدد من مدراء مجموعة الاتصالات الفلسطينية.

ورحب رئيس جامعة الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد التيان خلال حفل الافتتاح، بمدراء شركة جوال ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، معبراً عن سعادته بإنجاز المشروع المقدم من شركة جوال والذي سيخدم الطلبة بشكل عملي ومباشر، وأشاد بدور جوال الريادي والداعم للمشاريع التنموية في مجال التعليم العالي والتربوي والمهني والتقني، وحرصها الشديد على مساندة المؤسسات التعليمية في ظل الأزمات التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني.

وأوضح التيان أن المشروع يعمل على توفير الخبرات العملية المختلفة للطلبة بقسم الأجهزة الطبية في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، كما يساهم في الارتقاء بالتدريبات العملية ويسهل عملية إجراء المزيد من التجارب العلمية.

مشيراً إلى أن المشروع الذي دعمته شركة جوال يخدم المهارات، ويعزز المفاهيم والاجراءات الضرورية التي يحتاجها الطلاب لضمان الارتقاء بحرفية في انجاز مهامهم على أرض الواقع، كما يعمل على توفير بيئة مناسبة تُكسب الطلبة المعرفة الفعالة حول آخر وأحدث التقنيات المستخدمة.

بدوره، أثنى مدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، على دور جامعة الأزهر العلمي والعملي في المجتمع الفلسطيني، وأنها كانت ولازالت مثالا للتحدي والصمود في الاستنهاض والارتقاء بالمسيرة التعلمية واستطاعت أن تخرج آلاف الطلبة الذين كان لهم بصمات واضحة في سوق العمل الفلسطيني، وأشار إلى أهمية هذا المشروع الذي سيوفر الخبرة والتجارب العملية للطلبة التي تعتبر جزءًا حاسما من الاستكشاف الوظيفي وبناء المهارات .

وأشاد بحرص الجامعة في الحفاظ على مكانتها وهيبتها ومساهمتها في تعزيز القدرات للطلبة، وأنها رغم كل الظروف ظلت مواكبة للتطور العلمي والتكنولوجي، واستحدثت كليات وأقسام من أجل التأسيس لتوطين التخصصات التي يحتاجها المجتمع، وتوفير الجهد والوقت على الطلبة من البحث عن العلوم في الدول الأخرى.

وشدد شمالي على حرص شركة جوال الاستمرار في دعم المؤسسات التعليمية، لتعزيز عملية التنمية المستدامة في فلسطين، وتحقيق النمو في جميع المجالات العلمية والعملية، مؤكدا على أن الشركة لن تتوانى عن دعم الصروح التعليمية الوطنية، وتعزيز صمودها وتوفير كافة الاحتياجات التي من شأنها أن تساهم في الارتقاء بالمجتمع الفلسطيني.

المصدر: فلسطين الآن