13°القدس
12°رام الله
12°الخليل
15°غزة
13° القدس
رام الله12°
الخليل12°
غزة15°
السبت 06 مارس 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

الكشف عن قيمة الخسائر التي خلّفها انفجار بيت حانون

أعلن وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان، ناجي سرحان، عن الخسائر المادية في الوحدات السكنية، والتي خلفها الانفجار الأخير الذي حدث في بيت حانون، حيث بلغت 150 ألف دولار وتضرر 100 وحدة سكنية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد بوزارة الإعلام بغزة، ظهر اليوم الإثنين.

وأشار سرحان، أن الانفجار خلف هدم وحدتين سكنيتين بشكل كلي بالإضافة الى أضرار جزئية متفاوتة الشدة في أكثر من 100 وحدة سكنية في المنطقة، مضيفا أن طواقم الوزارة الهندسية والفنية تحركت على الفور وتواجدت في مكان الانفجار وقامت بحصر وتوثيق الأضرار الناجمة عن الانفجار وبلغت قيمة التقديرات الأولية للخسائر بقرابة 200 ألف دولار.

من جانب آخر أوضح أن الوزارة أشرفت بكل مسئولية واقتدار على عملية إعادة إعمار قطاع غزة جراء الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة، وأنها اكتسبت سياساتها الشفافة ثقة المانحين والجهات المنفذة على حد سواء فأصبحت الوزارة هي الجهة الراعية لكافة جهود إعادة الإعمار في قطاع غزة.

وبين سرحان أن الوزارة انتهت من إعادة إعمار ما يزيد عن 10,000 وحدة سكنية تمثل 83% من إجمالي الوحدات السكنية المهدومة جراء الاعتداءات الإسرائيلية المختلفة جراء عدوان عام 2014 وما قبله وما بعده، لافتا أن نسبة الإنجاز في برنامج الأضرار الجزئية بلغت 58% من إجمالي الوحدات السكنية المتضررة جزئيا، ويقدر التمويل المتبقي المطلوب لبرنامج إصلاح الأضرار الجزئية 93.7 مليون دولار لعدد 75,202 حالة.

وأكد أن الوزارة تتابع مشاريع المنحة الإيطالية في قطاع غزة والتي تضم المنحة عدد 7 مشاريع بقيمة 16.2 مليون يورو، مضيفا أنه تم الانتهاء من تنفيذ 5 مشاريع بإجمالي 8.22 مليون يورو، يشمل 75 وحدة سكنية بالإضافة لترميم 4 عمارات متضررة، وأن الوزارة تشرف حاليا على مشروع انشاء 111 وحدة سكنية بحي الندى بإجمالي 3.348 مليون يورو، وأن الوزارة تجهز للبدء في تنفيذ مشروع البرج الايطالي بقيمة 3.275 مليون يورو.

وتابع سرحان صعيد مجالات عمل الوزارة وانطلاقا من رؤيتها وأهدافها الاستراتيجية المتمثلة في تطوير البيئة السكنية والارتقاء بها، وتمكين الأسر الفلسطينية من الحصول على مسكن ملائم، بالإضافة الى المساهمة في تنظيم وتطوير قطاع الإنشاءات، مشيرا أن الوازرة اعتمدت خطة عملها للعام 2020 التي تضمنت العديد من البرامج والأنشطة التي تساهم في تحقيق أهداف الوزارة مع التركيز على البرامج التي تساهم في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وبرامج الحوسبة والتحول الالكتروني والبناء المؤسسي وتطوير قدرات العاملين وغيرها.

وتحدث عن أبرز إنجازات الوزارة خلال من حيث 2020 التخطيط والتطوير المؤسسي والجودة، حيث قامت الوزارة بإعداد خطتها الاستراتيجية للأعوام 2020-2024. بالإضافة الى الخطة التشغيلية للعام 2020. وإعداد خطة الموازنة للفترة 2021-2023 ، ووضع الحلول لتفاقُم أزمات قطاع الإسكان بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في قطاع غزة وتصاعد مؤشرات الفقر والبطالة الى مستويات غير مسبوقة جزءا اساسيا من هذه الخطة

 وذكر أن طواقم الوزارة قامت بتقديم خدمات فنية من تخطيط وتصميم واشراف واستشارات هندسية تدقيق ومراجعة وغيرها لعدد 40 مشروع، تقدر تكلفتها بقيمة 29.0 مليون دولار تشمل عددا من المشاريع الاستراتيجية مثل مشروع تخزين الوقود و مشروع تطوير المعبر التجاري في رفح.

وفي مجال تطوير قطاع الإنشاءات أكد سرحان أن الوزارة قامت خلال العام 2020 بتجهيز منظومة الكترونية لحوسبة إجراءات ضبط جودة مصانع وشركات مواد البناء واطلاق المنظومة والبدء العمل بها خلال العام 2021.

 وبين أن الوزارة استقبلت طلبات 34 شركة ومصنع مواد بناء للدورة الأولى للعام 2020، و23 للدورة الثانية، كما وأصدرت 57 شهادة ضبط جودة لعدد من المصانع بعد إتمام متطلبات الاعتماد وفق الأنظمة المعمول بها، بالإضافة الى اعتماد 6 مختبرات هندسية خلال الدورة، الأولى والثانية، بلغ موضحا أن عدد شركات المقاولات المصنفة من قبل لجنة التصنيف الوطنية 275 شركة.

وواصل سرحان دور الوزارة في البحث الميداني للحالات الاجتماعية المحتاجة للسكن، حيث قامت الوزارة بعمل بحث ميداني اجتماعي لعدد 1800 حالة من المتقدمين بطلبات المساعدة فيما يخص السكن، وتم إدراجهم في قواعد بيانات الوزارة وترتيبهم بحسب أولويات الاستحقاق والترشيح و التي تشمل حالي 50000 حالة.

وتطرق إلى احصائيات الوزارة بعدد الوحدات السكنية المتهالكة والآيلة للسقوط وغير الصالحة للسكن والتي تحتاج الى إعادة بناء فقد تجاوز  قرابة 27 الف وحدة سكنية، منوها أن هناك ما يزيد عن 60 الف وحدة سكنية بحاجة الى إعادة تأهيل أو ترميم كونها لا تلبي الحد الأدنى الملائم للسكن ، وأن الوزارة قامت الوزارة بترشيح 800 حالة من الحالات الاجتماعية والفقراء للاستفادة من برنامج مسكن كريم لتحسن ظروف السكن للفقراء والحالات الاجتماعية من خلال عدد من الجهات العاملة في هذا المجال. استفاد منهم عدد (600) حالة وأتموا أعمال الترميم بالإضافة الى عدد (200) وحدة سكنية قيد التنفيذ.

 وأشار سرحان أن الوزارة استقبلت خلال عام 2020 عدد 18,835 مراجع وردت على استفساراتهم في المقر الرئيسي ومقرات المديرات بالمحافظات، وقدمت 8219 معاملة للمواطنين والمراجعين، وأن الوزارة سخرت آليات ومعدات الوزارة للعمل في مشاريع حكومية متنوعة بإجمالي حوالي 30 ألف ساعة عمل تقدر تكلفتها بحوالي مليون وثلاثمائة ألف دولار، تمثلت في اعمال تدعيم الشاطئ ودعم طواقم الدفاع المدني والبلديات، واعمال تسوية المشاريع وغيرها.

وتابع أن الوزارة قدمت الياتها لدعم واسناد فرق الطوارئ الخاصة بجائحة كورونا وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية، حيث بلغ إجمالي ساعات عمل الاليات خلال الجائحة 3542 ساعة وتمثلت الأعمال في فتح وإغلاق المربعات بحسب الحالة الوبائية.

كما وشكر سرحان كافة الجهود المبذولة لمساندة أهل قطاع غزة خاصة الدول التي ساهمت في إعادة إعمار وتنمية قطاع غزة وعلى راسها المملكة العربية السعودية ودولة قطر والكويت وعُمان وجمهورية المانيا الاتحادية والبنك الاسلامي للتنمية، بالإضافة إلى المؤسسات الشريكة العاملة في القطاع ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. undp و unopsوقطر الخيرية، والهيئة العربية الدولية لإعمار فلسطين.

وجدد سرحان دعوة الجهات الداعمة والممولة لتقديم يد العون الى دعم مبادرة سكن كريم لعيش كريم التي تهدف لبناء وترميم بيوت الفقراء والحالات الاجتماعية ومعدومي الدخل وتوفير مسكن كريم لمن لا مأوى لهم، آملا أن يكون عام 2021 عام للوحدة الوطنية ورفع وإنهاء الحصار، وفتح المعابر وتوفير دعم وتمويل للمشاريع التنموية في القطاعات الحيوية وذات الأولوية كالصحة والتعليم والإسكان والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والبنية التحتية.

المصدر: فلسطين الآن