14°القدس
13°رام الله
14°الخليل
16°غزة
14° القدس
رام الله13°
الخليل14°
غزة16°
الخميس 22 ابريل 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

أسوأ 5 مدربين في تاريخ ريال مدريد

يعد ريال مدريد أحد أكبر وأنجح أندية كرة القدم حول العالم، واشتهر على مدار تاريخه بالاعتماد على النجوم والأساطير.

نجوم ريال مدريد ليسوا اللاعبين فقط، بل أيضا المدربين الذين تناوبوا على قيادته على مدار "119 عاما".

وخلال تلك المدة شهد ريال مدريد أيضا وجود مدربين أقل من مستوى التطلعات، ما جعل مسيرتهم قصيرة داخل "الملكي".

1- أرسينيو إغليسياس:

بعد قيادة ديبورتيفو لاكورونيا لتحقيق نتائج مذهلة، قرر المدرب الإسباني المخضرم اعتزال التدريب في عام 1995، لكنه عاد سريعا بعد أشهر من اعتزاله بعد تلقيه عرضا من ريال مدريد.

وقرر ريال مدريد إقالة مدربه خورخي فالدانو في منتصف موسم 1995-1996 بسبب النتائج المخيبة في الدوري الإسباني والوصول للمركز السادس في جدول الترتيب، رغم الوصول لربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ولم تتحسن الأوضاع تحت قيادة إغليسياس، وخرج الفريق معه من ربع نهائي دوري الأبطال على يد يوفنتوس الذي حقق اللقب لاحقا، وأقيل في يونيو 1996، بعد 5 أشهر فقط من تعيينه.

2- خوسيه أنطونيو كاماتشو:

تولى كاماتشو تدريب ريال مدريد 4 أشهر فقط خلال الفترة بين مايو وسبتمبر من عام 2004، وعانى الفريق "الملكي" من سوء النتائج تحت إدارته.

سوء النتائج أدى في النهاية لاستقالة كاماتشو في بداية موسم 2004-2005، وألمح نجم الريال السابق لتوتر علاقته مع نجوم الفريق في ذلك الوقت.

وكانت تلك الفترة الثانية لكاماتشو كمدير فني لريال مدريد، والأولى قبل بداية موسم 1998-1999، لكنه رحل بعد 3 أسابيع فقط من التعاقد، بسبب خلافات مع الإدارة.

3- ماريانو غارسيا ريمون:

بعد رحيل كاماتشو تولى مساعده ماريانو ريمون المهمة خلفا له، وكان لاعبا سابقا في الفريق أيضا، كما كان مدربا للفريق الرديف.

ريمون لم يصلح أي شيء مما أفسده صديقه كاماتشو في فترته القصيرة، وأقيل بعد 3 أشهر من توليه المسؤولية بسبب استمرار تدهور النتائج في عهده.

4- لوبيز كارو:

تولى خوان رامون لوبيز كارو تدريب عدة أندية صغيرة في الدوري الإسباني، ثم درّب رديف ريال مدريد بين عامي 2001 و2005، ما جعله المرشح الأول لنيل منصب المدير الفني للفريق الأول، بعد إقالة سلفه فاندرلي لوكسمبورغو في منتصف موسم 2005-2006 لسوء النتائج.

قرار تعيين لوبيز كارو أثار دهشة كبيرة في إسبانيا بسبب نقص خبرة المدرب الأربعيني وقتها، وبالفعل لم يخيّب المدير الفني ظن منتقديه، وظهر ريال مدريد بشكل مخيب في عهده, رغم الأسماء الكبيرة في الفريق مثل راؤول غونزاليس وإيكر كاسياس وروبرتو كارلوس وزين الدين زيدان وغيرهم.

وخرج ريال مدريد مع لوبيز كارو من دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا على يد أرسنال، ثم تلقى هزيمة مذلة (1-6) ضد ريال سرقسطة أدت لإقصائه من كأس ملك إسبانيا، كما أنهى الموسم في وصافة ترتيب الدوري الإسباني, بفارق 12 نقطة خلف الغريم برشلونة.

وقررت إدارة ريال مدريد تنحية كارو من منصبه بنهاية موسم 2005-2006، بعد 6 أشهر تقريبا من توليه المهمة.

5- جولين لوبيتيغي:

بشكل مفاجئ، قرر زين الدين زيدان، إنهاء فترته الأولى كمدرب لريال مدريد في صيف 2018، بعد أيام من التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي.

وبعد نشر العديد من التقارير عن ارتباط ريال مدريد بأسماء كبيرة، قررت إدارة النادي العاصمي بشكل مفاجئ أيضا تعيين جولين لوبيتيغي خلفا لـ"زيزو"، على أن يتولى تدريب "الميرينجي" عقب انتهاء مهمته مع منتخب إسبانيا في كأس العالم 2018 في روسيا.

الاتحاد الإسباني لكرة القدم رفض دخول لوبيتيغي في مفاوضات مع ريال مدريد أثناء انشغاله لمهمته مع منتخب "لاروخا"، وقرر إعفاء المدرب من منصبه قبل أيام من انطلاق المونديال، وبهذا حصل مدرب إشبيلية الحالي على فرصة أفضل أتاحت له البدء مبكرا مع الريال، لكن يبدو أنه لم يستفد بها على أكمل وجه.

لوبيتيغي، حارس ريال مدريد سابقا، ورث تركة ثقيلة بعد رحيل زيدان وانتقال مفاجئ آخر للبرتغالي كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي للنادي صوب يوفنتوس، واستهل مشواره الرسمي مع الفريق بخسارة كأس السوبر الأوروبي ضد الجار أتلتيكو مدريد.

واستمرت أوضاع ريال مدريد في التدهور مع لوبيتيغي، وخسر أول كلاسيكو له ضد برشلونة (1-5)، الأمر الذي أدى لإقالته في أكتوبر 2018، بعد 3 أشهر فقط من توليه المسؤولية، وترك الفريق في المركز التاسع بـ"الليغا".

وكالات