22.26°القدس
22.23°رام الله
21.25°الخليل
27.19°غزة
22.26° القدس
رام الله22.23°
الخليل21.25°
غزة27.19°
الجمعة 23 يوليو 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

خاص لـ"فلسطين الآن"

المستعربون الجُدد.. "جواسيس.. جواسيس"

مهند أبو جبل - فلسطين الآن

بأزياءِ المُستعربين الصهاينةِ، طَلّ فرسانُ "التنسيق الأمني المقدس"  وأبطال غزاوت "البوكسر"  كالفئران من جحورِهم المُغلقة حين تسرحُ وتمرحُ جيبات "شلومو" في شوارع رام الله، ليقمعوا "الأحرار" الذين خرجوا غضبًا وسخطًا على اغتيال السلطة للناشط "نزار بنات".

خرج الآلاف من الأحرارِ ليهدمُوا الأصنامَ، ويوصلوا رسالة لأرباب الخيانة "سنقف أمام الظلم والطغيان.. سنشعلُ الضفة نارًا من فوقكم ومن تحتكم وعن يمينكم وشمالكم"، خرجَ الأطهارُ ليمزقُّوا الذين نصّبوا أنفسهم آلهة على الشعبِ كفرعون يسعى في الأرض فسادًا وظلمًا دون حسيب رقيب، لتشرق حناجرُ الضفيين لقد أتاك "موسى" بعصاه ليبدد زيفَك وكذبَك وانبطاحَك.

لم نرَ جموع الباطل من أجهزة السلطة، أمام اجتياحات الاحتلال وتغوله على الشعب الفلسطيني وعلى القدس من اعتقالاتٍ وإعداماتٍ وهدمٍ للمنازل وإقامة الحواجز ومنع من البناء ومنع من الوصول للمقدسات، والمشاريع الاستيطانية وقضايا التهجير، ولكننا رأيناهم يستأسدون على أبناء شعبهم العزل ويطلقون هراوات الموت والبلطجة والانحطاط، ويطلقون كلاب الأجهزة الأمنية تنهشُ في عظامِ المنتفضين.

إنه كبيرهم الذي علّمهم الحقدَ والإسفافَ الذي قال إن خرجت مظاهرة ضدّي سأتنحّى، يكذب كما يتنفس هذا "الشايب الخرِف" الذي ظنّ أنه مخلد إلى أبد الآبدين، وحرم شعبه من تقرير مصيره، وصلّى صلاة الذل والخيانة تحت أقدام الصهاينة والأمريكان.

العار يلاحقكم ويلاحق أجهزتكم الأمنية، فالضفة بإذن الله ستلفظكم، وتلعنكم وسيدوسكم أطفالها بأقدامهم، ويلقون بكم إلى مزابل التاريخ، وإلى الصفحات السوداء في تاريخ الشعب الفلسطيني، وسيذكر التاريخ أن أحرار الضفة ورغم حماية الاحتلال لكم كنسوهم كما يكنسوا القمامة.

يا ليتنا نراكم أسودًا واقفين أمام الجنود الصهاينة، بل نراكم كلاب الأثر ترافقون الجنود الصهاينة تلهثون وتشمّون المطلوبين أمنيًا لدى الاحتلال، ودون سلاح.. سألوا هتلر: من أحقر الناس في حياتك؟ قال: الذين ساعدوني على احتلال أوطانه"

لا أستغرب صيحات الفلسطينيين في الضفة "جواسيس.. جواسيس" " يا للعار يا للعار الجواسيس قتلوا نزار" فلقد ذاقوا من أولئك الرعاع شتى صنوف الويلات والعذاب، وفشلوا في كل الملفات الوطنية والمجتمعية من إضراباتٍ للمعلمين والأطباء والمحامين والنقابات وملف كورونا والاستيطان والقدس وووو.. إنهم كنزٌ استراتيجي للاحتلال الصهيوني لا يمكن التفريط به إطلاقًا فهم السد الأول للدفاع عن مشاريع الصهاينة في ابتلاع الضفة وتدجين الشعب، ولكن أنّى لهم ذلك، ستشتعل الضفة بركانًا غاضبًا يحرقهم ويحرقُ عروشهم الزائلة بإذن اللهِ.

يا أهل الضفة.. قاوموا تصحّوا.. ابقوا كما عهدناكم أقوياءً واقفين في وجه الظلم والطغيان.. يا ضفة العياش وجنين البطولة ورام الله المقاومة وخليل الرحمن ونابلس جبل النار، أشعلوها غضبًا في وجههم، وإني أرى حتفَ الظالمين يقتربُ وأن أكفانهم بدأ يخيطها أطفال الضفة ونسائها وشيوخها وشبابها.. وإنكم على موعدٍ مع التطهير من الفاسدين بإذن الله يا أسياد المقاومة والرافضين لمشاريع الذلة والخنوع..

 

 

المصدر: فلسطين الآن