28.3°القدس
27.49°رام الله
26.61°الخليل
31.78°غزة
28.3° القدس
رام الله27.49°
الخليل26.61°
غزة31.78°
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

ما هي غواصة أوسكار المصممة لتدمير حاملات الطائرات الأمريكية؟

تمتلك البحرية الروسية مجموعة متنوعة من الغواصات الحربية، بعضها يعمل بالديزل وأخرى تعمل بالطاقة النووية ومنها غواصات "أوسكار" الهجومية، المصممة لتدمير حاملات الطائرات الأمريكية، باستخدام الصواريخ المجنحة، من على بعد مئات الكيلومترات.

وتقول مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، في تقرير عن غواصات أوسكار إن روسيا صممت هذه الغواصات لتدمير الوحدات البحرية للعدو من مسافات آمنة باستخدام حمولتها الضخمة من الأسلحة الهجومية وخاصة الصواريخ المجنحة.

تعرف غواصة "أوسكار" بالاسم الكودي "المشروع 949 إيه".

تم تصميم الغواصة خلال حقبة الحرب الباردة وكانت مهمتها الرئيسية محددة، وهي تدمير حاملات الطائرات، التي تمثل رمزا لهيبة البحرية الأمريكية.

كيف تستطيع الغواصة أوسكار تدمير حاملة طائرات أمريكية؟

تمتلك كل حاملة طائرات أمريكية قوة حماية مرافقة لها تضم وحدات بحرية متخصصة في مكافحة الغواصات، وهو ما يجعل الاقتراب منها خطر على أي وحدة بحرية معادية سواء كانت سفينة سطح أو غواصة.

ولهذا السبب صممت روسيا غواصة "أوسكار" الحاملة للصواريخ المجنحة لتكون قادرة على استهداف حاملات الطائرات الأمريكية من مسافات آمنة، تجعل استهدافها بواسطة طوربيدات الغواصات الأمريكية المرافقة لحاملة الطائرات غير ممكن.

وتستطيع غواصات "أوسكار" النووية الهجومية، أن تطلق صواريخها المجنحة باتجاه حاملات الطائرات الأمريكية أثناء وجودها على بعد مئات الكيلومترات.

لماذا يتم تصميم غواصات الصواريخ المجنحة؟

عندما يتعلق الأمر بالمقارنة بين الصاروخ والطوربيد، فإن الطوربيدات تكون أكثر قدرة على الوصول إلى الهدف، لكن عندما يتعلق الأمر بسلامة الغواصة التي تنفذ الهجوم، فإن استخدام الصواريخ يقلل من احتمال تعرض الغواصة للخطر.

تتميز غواصات الصواريخ بالقدرة على ضرب نطاق واسع من الأهداف البحرية والبرية أيضا، من على مسافات آمنة.

وتتميز تلك الغواصات بقدرتها على استهداف وحدات السطح البحرية دون الحاجة إلى الاقتراب منها، بصورة تهدد بتعرضها لهجوم مضاد أو تجعلها عرضة للاشتباك مع أهداف تظهر فجأة أمامها.

ما هي مواصفات غواصة أوسكار الهجومية؟

يصل حجمها إلى نحو نصف ملعب كرة قدم، بطول 154 مترا، بينما يصل وزنها إلى 12 ألفا و500 طن، أثناء الطفو، وتوصف بأنها رابع أضخم غواصة في العالم من حيث الحجم.

ورغم حجمها الضخم إلا أن الغواصة "أوسكار" يمكنها الإبحار بسرعة تتجاوز 60 كيلومترا في الساعة، بفضل محركاتها التي تعمل بالطاقة النووية، كما يمكنها أن تبحر على عمق يصل إلى 500 مترا تحت سطح الماء.

ما هو تسليح غواصة أوسكار؟

المهمة الرئيسية للغواصة "أوسكار" هي حمل 24 صاروخ مجنح من طراز "بي 700 غرانيت"، التي يصل طولها إلى 10 أمتار، ووزنها نحو 8 أطنان.

ويمكن إطلاق الصواريخ على السفن المعادية التي توجد في نطاق يصل إلى نحو 700 كيلومترا من موقع الغواصة "أوسكار" أثناء وجودها تحت سطح الماء.

وتنطلق الصواريخ بسرعة تصل إلى 2.5 ماخ (سرعة الصوت)، أو ما يتجاوز 2400 كيلومترا في الساعة.

هل تمتلك الغواصة أوسكار أسلحة أخرى؟

رغم حمولتها الضخمة من الصواريخ الهجومية، إلا أنها تمتلك أيضا 4 أنابيب قطر 533 مليمترا لإطلاق صواريخ "آر بي كيه تو" المعروفة بـ "ستارفيش"، وهي صواريخ مضادة للغواصات.

كما تمتلك أنبوبين قطر 650 مليمترا لإطلاق صواريخ "إس إس إن 16" المعروفة بـ "ستاليون"، التي يمكن إطلاقها ضد أهداف على مسافة تتجاوز 100 كيلومترا من موقع الغواصة.

كما يمكن للغواصة استخدام نوعي أنابيب الإطلاق لإطلاق طوربيدات برؤوس حربية تقليدية أو نووية نحو أهداف موجودة على أعماق كبيرة.

وكالات