11.12°القدس
10.88°رام الله
9.92°الخليل
17.46°غزة
11.12° القدس
رام الله10.88°
الخليل9.92°
غزة17.46°
الأحد 05 ديسمبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

أعراض مرض الطفل الرضيع

ليس صحيحاً ان زيادة وزن الطفل هي الدليل على صحته الجيدة، فقد يعاني الطفل من بعض الأمراض ولكن في نفس الوقت فهناك زيادة ملحوظة في وزنه، ومن واجب الأم أن تعرف بعض أعراض مرض الطفل الرضيع التي قد تدق ناقوس الخطر، لذلك التقت "سيدتي وطفلك" بالدكتورة عبير الخياط؛ استشارية طب الأطفال، لكي تشرح للأمهات أهم أعراض مرض الرضيع، ودلائل الصحة الجيدة كالآتي.

معتقدات خاطئة عن صحة الطفل الرضيع

تعتقد الأمهات أن الطفل الرضيع الذي يفوق أقرانه ممن هم في سنه في الوزن فهو يتمتع بصحة جيدة.

وتعتقد بعض الأمهات أن الرضيع الذي ينام لساعات طويلة خلال النهار فهو يتمتع بصحة جيدة.

وهناك معتقدات وخرافات أن إصابة الطفل بالإمساك تزيد من وزنه، ومن دلائل الصحة الجيدة.

كما أن هناك خرافات عن أن الرضيع الذي يتقيأ كثيراً أي يستفرغ ويكشط فهذا من علامات الصحة الجيدة عند الرضع.

تعرفي إلى المزيد: فوائد نوم الرضيع على بطنه

فحوصات مهمة لصحة الرضيع

الرضيع السليم ينام لساعتين ويطلب الرضاعة بعد ذلك

قياس محيط الرأس وتتبع معدله الطبيعي بالنسبة لعمره.

وزن الطفل الرضيع وتناسبه مع عمره.

طول الطفل وزيادته؛ مع الأخذ بالحسبان إذا كان الرضيع مبتسراً أم لا.

الحصول على تطعيمات الطفل وملاحظة الأعراض الجانبية المحتملة لها مثل الاحمرار وارتفاع درجة حرارة الطفل.

خضوع الرضيع لمراجعات خاصة بالطفل المبتسر.

الحصول على دفتر خاص بمراجعات المولود والاحتفاظ به، وفي بعض البلدان يطلق عليه اسم الكتاب الأحمر.

يفضل أن يتواجد الوالدان أثناء خضوع الطفل لمراجعات طبيب الأطفال، والتي تستمر لعمر السنتين.

علامات صحة الرضيع

يستهلك في اليوم الواحد من 4 - 6 حفاضات يومياً.

يزداد وزنه حسب معدل النمو الطبيعي.

ينام بشكل متواصل حسب جدول نوم الرضيع أي أنه ينام بعد كل رضعة لمدة ساعتين فقط ثم يستيقظ ليطلب الرضاعة. يبكي بصوت مسموع.

يتطور نموه بشكل سليم وطبيعي.

تلاحظ الأم وجود لمعة في عيني الرضيع. وتلاحظ أن شعره يتمتع بلون لامع ولا يعلوه البهتان والضعف.

يمكن عرضه على الطبيب في بعض الحالات

إذا كان الرضيع يبكي لمدة ثواني فمعنى ذلك أن طفلك يشعر بالوحدة فقط، ويريد أن يلفت انتباهك لكي تحمليه أو تبقي بجواره. ربما كانت مدة هذا النوع من البكاء لا تزيد عن 6 ثواني.

إذا كان الرضيع يبكي ثم ترتفع وتيرة البكاء عندما تقتربين منه، فمعنى ذلك أنه يشعر بالجوع ويريد منك أن ترضعيه.

ويبكي عند شعوره بالمغص حيث يضم ساقيه للأعلى، وتنتفخ أمعاء الرضيع بالغازات في الشهور الأولى من عمره بسبب عدم نمو الجهاز الهضمي بدرجة كافية، وينتهي المغص مع تقدمه في العمر.

إذا كان الرضيع يبكي ولا يسكت بعد الرضاعة وتغيير الحفاض، فإذا الأمر كان كذلك فالطفل مثله مثل الكبار يشعر بالملل ويريد أن يخرج من البيت، تخيلي أنه مثلك فهو يريد أن يخرج إلى الشارع أو الحدائق، فمجرد أن يرى أماكن جديدة ومفتوحة فسوف يسكت.

وقد يبكي بشدة بسبب المرض ويجب عرضه على الطبيب في حال لم يتوقف بكل الطرق، وحيث تلاحظين أنه يقارب على أن يتوقف تنفسه أو يصبح لون وجهه أزرقاً.

أما في حال الرضيع مريضاً فهو يبدو ضعيف الصوت وأضعف من أن يبكي، وقد يصدر منه بعض الأصوات على شكل تأوهات خافتة.

تلاحظ الأم أن درجة حرارته مرتفعة عند قياسها.

وجود صعوبة في الرضاعة والبلع بسبب احتقان الحلق.

وربما ينخفض يافوخ الرضيع دلالة على إصابته بالجفاف.

ويبدو الرضيع شاحب البشرة ومصفر، وكذلك قد ينتفخ البطن بسبب مشاكل معوية.

والاسهال والقيء من علامات وجود نزلات معوية لدى الرضيع، أو أي مشاكل صحية تستوجب مراجعة الطبيب دون تأخير.

وكالات