31.01°القدس
28.91°رام الله
28.52°الخليل
34.38°غزة
31.01° القدس
رام الله28.91°
الخليل28.52°
غزة34.38°
الخميس 29 سبتمبر 2022
3.84جنيه إسترليني
4.98دينار أردني
0.18جنيه مصري
3.44يورو
3.53دولار أمريكي
جنيه إسترليني3.84
دينار أردني4.98
جنيه مصري0.18
يورو3.44
دولار أمريكي3.53

تركيا تبيع طائرات مُسيّرة هجومية للإمارات

سلمت شركة للصناعات العسكرية التركية، السلطات في الإمارات، 20 طائرة مُسيّرة هجومية خلال أيلول/ سبتمبر الجاري، وذلك في ظل تحسن العلاقات الدبلوماسية بين الخصمين الإقليميين السابقين بدرجة تسمح بإبرام عقود في المجال العسكري، بحسب ما كشف تقرير لوكالة "رويترز"، اليوم الأربعاء، نقلا عن مصدرين تركيين.

وقال المصدران، بحسب ما أوردت الوكالة، إن شركة التكنولوجيا الدفاعية التركية "بايكار"، سلمت الإمارات 20 طائرة مُسيّرة مسلحة خلال الشهر الجاري، مرجحان أن تبرم الشركة عقدا مع الإمارات يسمح لها ببيعها المزيد من المُسيّرات الهجومية.

وارتفع الطلب الدولي على طائرات "بايكار" المُسيّرة بعد تأثيرها في المواجهات العسكرية في سورية وأوكرانيا وليبيا، إذ ساعدت قنابلها الموجهة بالليزر والخارقة للدروع، في صد هجوم شنته قوات مدعومة من الإمارات قبل عامين.

وكانت الحرب الأهلية في ليبيا واحدة من عدة ساحات خاض فيها البلدان مواجهة مريرة استمرت لعقد من الزمن، من مسعى من الطرفين لكسب مزيد من النفوذ في الشرق الأوسط، قبل أن يتوصلا إلى مصالحة خلال العام الماضي.

وقالت مصادر عسكرية إن الإمارات وحليفتها السعودية، تأملان الآن في الاستفادة من تقاربهما مع تركيا لمواجهة التحدي الأمني المتزايد من إيران والقوات التي تعمل لصالحها بالوكالة، وذلك في ظل تعرض الرياض وأبو ظبي لهجمات بطائرات مُسيّرة على مدن ومنشآت نفطية، نفذتها جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) اليمنية المتحالفة مع إيران.

ونقلت "رويترز" عن مصدر وصفته بـ"المطلع على المحادثات" (لم تسمه)، قوله إن أبوظبي والرياض تتفاوضان للحصول على طائرات مُسيّرة (بيرقدار تي.بي 2) من أنقرة. وقال المصدر إنه "تقرر خلال المفاوضات مع الإمارات تسليم 20 طائرة مُسيّرة مسلحة سريعا"، مضيفا أنه تم نقلها في وقت سابق من الشهر الجاري إلى أبو ظبي.

وأكد مسؤول تركي رفيع المستوى، تحدث لوكالة "رويترز"، أن بلاده سلمت بعض الطائرات المُسيّرة للإمارات التي تطلب الحصول على المزيد. وكشف المسؤول أن "السعودية ترغب أيضا في شراء طائرات مُسيّرة مسلحة وإنشاء مصنع لإنتاجها".

وأوضح المسؤول أن شركة "بايكار" التركية تدرس الطلب السعودي لإنشاء مصنع لتصنيع الطائرات على أراضيها، غير أنه شدد على أن القرار الإستراتيجي في هذا الشأن يعود للرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، مشيرا إلى أنه "هناك قضايا أخرى، مثل الاستثمارات السعودية في تركيا، لا تتحرك بأسرع ما يمكن".

المصدر: فلسطين الآن