19.28°القدس
19.04°رام الله
18.13°الخليل
23.99°غزة
19.28° القدس
رام الله19.04°
الخليل18.13°
غزة23.99°
الأحد 28 نوفمبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

دون اللجوء للمستحضرات..

خبر: كيف تحصلين على بشرة نضرة وشعر قوي؟

اختيار الغذاء المناسب والوجبات اليومية المتوازنة هو طريقك إلى شعر جميل وقوي وبشرة نضرة ونقية وقليلة المشاكل إن لم تكن خالية منها، ورغم أن مستحضرات التجميل تعمل على إبراز المحاسن وتخفي العيوب، إلا أن التغذية هي التي تضع حجر الأساس لهذا الجمال، وبدون نضارة تشع من داخل البشرة تبقى كل الحلول ناقصة ووقتية.

فما هو تأثير التغذية على صحة الجلد والشعر؟، هذا ما يوضحه اختصاصي التغذية د.ماهر نصار.

مرآة التغذية

قال د.نصار: "إن تأثير الغذاء على صحة البشرة والشعر ونضارتهما أمر معروف، فكلاهما بالنسبة للجسم بمثابة المرآة التي تعكس حالته ومدى تمتّعه بالصحة"، موضحًا أن الكثيرون يستخدمون مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة لعلاج المشاكل التي تعاني منها البشرة والكريمات المرطبة للشعر.

شاهد أيضا: أفضل ماسكات طبيعية لتفتيح البشرة

وأشار إلى أن هذه المنتجات تعمل غالبيتها على معالجة الطبقة السطحية للجلد، وتمد الشعر بطبقة ملساء من دون أن تتغلغل إلى الأعماق وتمنح شعرًا وبشرةً صحية، فالغذاء الصحي السليم يؤمن لكليها حيويتهما وصحتهما.

وبين د.نصار أن التهاب البشرة وتهيجها هو العامل الأساسي في ظهور البثور والتجاعيد على البشرة، ولذلك لابد من إدخال بعض الأطعمة على النظام الغذائي لتتمكن من القضاء على مسببات الالتهاب.

وأضاف "أما الفواكه والخضروات فيعدان من أساسيات التغذية السليمة، حيث إنهما يزوّدان الجسم بمجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة والألياف الغذائية، وكل منهما يعمل على الحفاظ على حيوية ونضارة البشرة وقوة الشعر".

ونوه إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، فإن الحبوب الكاملة مصدر ممتاز للألياف الغذائية والتي تعمل على تقليل الالتهاب، وتتوافر الألياف الغذائية في دقيق القمح الكامل، بذور الكتان، والفاصوليا. وأوضح أن اللجوء إلى الدهون يزيد من مشاكل البشرة والشعر، حيث يزيد من التهابات البشرة، ويسبب القشرة للشعر، لذلك فمن الضروري التقليل من الاستهلاك منها قدر الإمكان، والاتجاه إلى الدهون غير المشبعة بدلا منها وقليلة الدسم.

البروتين والشيب 

ولفت د.نصار إلى أنه يجب أن يتضمن النظام الغذائي قدراً كافياً من البروتين ليساعد على بناء الشعر والجلد ونموّهما، وقد يرجع تساقط الشعر والشيب المبكر في بعض الحالات، ولا سيما لدى النباتيين وأصحاب النظام الغذائي غير الصحي، إلى نقص البروتين، وسوء التغذية بالأساس.

وتابع حديثه: "كما أن تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل الكبد واللحوم الحمراء والبيض والخضار الخضراء، والإكثار من شرب الماء، خصوصاً في الصيف، تجنّباً لتعرّض الجلد والشعر للجفاف".

وأشار د.نصار إلى ضرورة تجنب الأغذية المعلّبة لأنها مليئة بالمواد الحافظة، بالإضافة إلى الابتعاد عن المواد الكيماوية لأنها تضرّ على المدى البعيد، والتعامل برفق مع الشعر، خصوصاً إذا كان مبلولاً، وتمشيطه بهدوء وعدم التعامل معه بعنف.

واستكمل حديثه: "أما التغذية الخطأ فإنها تتسبب في حدوث المشاكل وتصيب الجسد بالأمراض، بالإضافة إلى أنها تسبب الجفاف والتقشف وأحيانًا حساسية في الجلد، بالإضافة إلى تقصف الشعر".

وبين د. نصار أن التغذية الصحية المتوازنة مفيدة للشعر والبشرة بشكل عام، وهو أفضل علاج طبيعي يغذي الشعر ويقويه ويمنع سقوطه، وكذلك يمنح رونق ونضارة للبشرة والتغذية السليمة الصحية مثل أكل الخضروات والفواكه والعسل والتمر. وأشار إلى أن الإفراط في أنواع الريجيم القاسية تحمِّل الجسم ما لا طاقة له به، من هنا وتسيء حالة الشعر والجلد، وتجعله هاشاً مقصفاً تالفاً وجافاً، والوسيط في ذلك الدم فهو الذي يحمل للجسم العناصر الغذائية الأساسية.