13.34°القدس
13.54°رام الله
12.27°الخليل
18.43°غزة
13.34° القدس
رام الله13.54°
الخليل12.27°
غزة18.43°
الأربعاء 27 أكتوبر 2021
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

مقاومة وخطاب فريدان..

"فتح" تكشف عن صاروخ خصر "65" و"العالول" يخطب الجماهير العريضة

مهند أبو جبل - فلسطين الآن

أقل من ألفِ متظاهرٍ جمعتهم فتح والسلطة عند دوار المنارة في رام الله، شامل المناديب والمكاتيب والمحاسيب والمشاريب والشرطة بزي مدني مريب، إضافة إلى الصحفيين، ليستمعوا لقائد الكلمة الفتحاوي "أبو العالول" ويستمعوا لصوته الجميل في سورة "النصر" كما تلاها بغزّة مُحكمــة.. ما شاء الله عليك يا عالول..

صرخَ العالول أمام مليون مقسومًا على ألفٍ، وخطب فيهم وكأنه فتحَ القدسَ وحيفا ويافا وطرد اليهود، " لا تستفزوا فتح" .. شو يعني "فتح".. ألم يستفزها التنسيق الأمني، وقمع الحريات، وتغول اليهود في رام الله وكل الضفة المحتلة، ألم يستفز فتح صفقة اللقاحات الفاسدة والتفرد والإقصاء وتعطيل الانتخابات..

أما يستفز فتح الجرائم المتتالية التي تنفذها السلطة والاعتقال السياسي، والجرائم الصهيونية في القدس، أبو العالول يريد أن يذبح كل معارض لسلطة البلطجة، لا صوت يعلو فوق صوت سلطة الخيانة والعار والدمار والانكسار والاندثار.. يتحدث العالول وكأنه في حارةٍ أمام أطفال يلعبون الكرة في الشارع أو طوشة بين اثنين هبل.. مش جديدة عليكم .. إلى بعدو..

بعدما قرّرت حركة فتح المقاومة بالتفاح والليمون، وقد أوضح مصدر مقرب أن خل التفاح مع نقطتين ليمون، يصنعوا ثورة على المحتل.. بطلع عصير جامد أوي أوي.. ولا سيما احنا في الصيف... ويا هلا بالصيف..

بعد معركة الليمون والتفاح التي انتهت بإقصاء البطيخ والشمام من الأسواق الفتحاوية، جاءت معركة الخصر التي تقهر الخصوم قهر، نعم يا سادة إنها المقاومة الشعبية التي تهز الاحتلال هزًا، فعندما تداهم جيبات شلومو الضفة، أخرجوا لهم الراقصات .. رقصة.. رقصتين.. صدقني مش راح تلاقي ولا جندي في الشوارع.. إنها المقاومة الفريدة التي غابت عن كل الفلسطينيين وابتكرتها فتح.. ويا نعم الابتكار!

وعلى ما يبدو أنه غاب عن منتقدي مهرجان الرقص 2021 برام الله والذي يستمر حتى فجر 16 يوليو القادم، أنه حركة فتح والسلطة تعدان صاروخ خصر "1" ورقص "56" وتمايل الثورة ، وتراقص الوطن..

ويل للاحتلال من خصرٍ قد مال، وويل لكل معارضي فتحٍ وعباس من خصرٍ على المسرحِ طال وجاس..

ماذا تريد فتح من الضفة وشعبها المقاوم، الذي مضى على درب الشهداء والأسرى والجرحى، وقاوم ودافع عن أرضـه في القدس وبيتا، تريد منه أن يقاوم رقصًا، تريد أن تنفذ أجندة الاحتلال في إخماد الحراكات المناهضة للظلم، وتريد أن تفسد الجيل الجديد ليتساوق مع "تالا حسين الشيخ" وأولاد عباس وأبو حلاوة وأبو الريح والعالول وغيرهم .. "مين أحسن البنت تطلع مكمكمـة وإلا بشوورت؟" ع قولــة اللاعب الدولي القديم أبو الرجاجيب..

السلامُ عليكِ ضفّة العياشِ .. السلام عليكِ ضفّة العياشِ والكرمي والحلبي وعودة والجعبري والبرغوثي ومنتصر شلبي وووو.. وكل مقاومٍ حر.. على ثقةٍ بالله أن الضفة ستطرد الظالمين الفاسدين.

المصدر: فلسطين الآن