22.73°القدس
22.29°رام الله
20.18°الخليل
26.04°غزة
22.73° القدس
رام الله22.29°
الخليل20.18°
غزة26.04°
الجمعة 07 أكتوبر 2022
3.94جنيه إسترليني
4.98دينار أردني
0.18جنيه مصري
3.46يورو
3.53دولار أمريكي
جنيه إسترليني3.94
دينار أردني4.98
جنيه مصري0.18
يورو3.46
دولار أمريكي3.53
مصطفى الصواف

مصطفى الصواف

عملية القدس تقول لا أمن ولا أمان للاحتلال على هذه الأرض

ظن الاحتلال أن إرهابه وقتله واغتياله وتدميره لكل ما هو فلسطيني سيحقق له الأمن والهدوء والطمأنينة وسينعم مستوطنوه بالراحة والهدوء، ولكن جاءت عملية القدس والتي استخدم فيها البطل منفذ العملية مسدسا وليس طائرة اف ١٦، ولا طائرة مسيرة مفخخة.

 

هذه العملية أكدت للمحتل أن لا أمن ولا أمان لك ولمستوطنيك في أرضنا وديارنا وأننا سنكون من خلفك ومن أمامك ومن حيث لا تدري جنود فلسطين هذا الوطن الذي سرقته واغتصبته وسنعمل مهما دفعنا من أثمان على تحريره وطردك منه، هذه هي الرسالة التي حملتها عملية القدس فجر اليوم ووصلت وقراها الاحتلال بكل المعاني واللغات.

 

هذه العملية البطولية تؤكد أن الشعب الفلسطيني أينما وجد سيبقى حيا وسيرد على جرائم الاحتلال ويؤكد أنه خلف المقاومة ومع رجالها حتى تحرير الأرض والإنسان رغم ضعفه وقلة إمكانياته ولن يستكين وسيبقى يقدم حياته وأولاده وماله وبيته حتى يحقق ما سعى اليه وهو العودة وكنس الاحتلال وإقامة الدولة.

 

فهل وصلت الرسالة؟ أعتقد نعم وبقوة للمحتل وأعوانه أن لا أمن وأن عنواننا المقاومة وطريقنا نحو التحرير وأن الأيام القادمة ستشهد ما يؤكد ما أكده بطل عملية القدس بل أشد وأنكى وأننا لن نقف مكتوفي الأيدي وسنقاوم بما بين أيدينا من حجر وبندقية وصاروخ وما نملك، وأن هذا الاحتلال مصيره إلى زوال وأن هذه الأرض ستعود يوما إلى أهلها، وهذا اليوم سيكون قريبا بإذن الله.

المصدر / المصدر: فلسطين الآن